أوبك تبقي على مستوى الإنتاج

أوبك تفقد السيطرة على الأسعار في سوق مضطربة (رويترز)
اتفق وزراء منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) في فيينا على إتاحة الطاقة الاحتياطية غير المستغلة للسوق في محاولة لطمأنة الدول المستهلكة بشأن ضمان إمدادات الطاقة.
 
ويعني الاتفاق أن أوبك ستعرض بيع مليوني برميل يوميا وهي الطاقة الاحتياط للمنظمة في الأسواق العالمية على أن يسري الاتفاق اعتبارا من أول أكتوبر/ تشرين أول القادم ولمدة ثلاثة أشهر.
 
كما وافق المجتمعون على الإبقاء على سقف الإنتاج دون تغيير عند 28 مليون برميل يوميا, لأن الوزراء أكدوا أنه لا يوجد طلب من مصافي التكرير على كميات إضافية من النفط.
 
يشار إلى أن رئيس المنظمة الحالي وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح ذكر أنه سيقترح زيادة حصص الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا إلى 28.5 مليون برميل, لكنه قال خلال الاجتماع إن الوزراء عارضوا الزيادة في الوقت الذي بلغت فيه  طاقة التكرير العالمية أقصى حد لها وتعجز عن معالجة المزيد من الخام.
 
ويقول محللون إنه يبدو أنه ليس بوسع أوبك أن تفعل الكثير للتحكم في الأسعار التي ارتفعت بسبب تهديد إعصار استوائي يتجه حاليا نحو منشآت النفط على الساحل الأميركي على خليج المكسيك.
 
وتعرضت أوبك لضغوط من وزراء مالية الاتحاد الأوروبي لطرح المزيد من الخام في السوق مباشرة حيث أدت المشاكل في المصافي إلى عرقلة طاقة إنتاج الوقود المستخدم لأغراض النقل. غير أن المنظمة لقيت دعما أمس من الولايات المتحدة حيث قال محلل بارز للحكومة الأميركية إن المنتجين سيجدون صعوبة في طرح المزيد من الخام لأن هناك مخزونات كافية بالفعل.
 
وفي أسواق النفط بلغ سعر العقود الآجلة


للخام الأميركي الثلاثاء 66.19 دولارا منخفضا 1.2 دولار عن مستوى الاثنين بينما انخفض سعر مزيج برنت 1.09 دولار ليصل إلى 64.52 دولارا للبرميل.
المصدر : وكالات