وكالة الطاقة تتحرك لإنقاذ أميركا من تداعيات كاترينا

مصافي لويزيانا أغرقها الإعصار فنشبت أزمة استدعت تدخلا دوليا (رويترز)

استجابت وكالة الطاقة الدولية اليوم لطلب قدمه الرئيس الأميركي جورج بوش لاستخدام احتياطي النفط العالمي لمواجهة النتائج المترتبة على إعصار كاترينا.

وذكر بيان للوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها أنها ستدعو الدول الستين الأعضاء لاستخدام احتياطي النفط الإستراتيجي بنسبة 60 مليون برميل من النفط لمدة شهر من أجل مواجهة نتائج ألإعصار.

وتتابع وكالة الطاقة الدولية المرتبطة بمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية التي أنشئت عام 1974 بعد الأزمة النفطية الأولى, مصالح الدول الـ26 الأعضاء فيها وهي الدول الصناعية الرئيسة في العالم.

وصدرت في وقت متزامن إعلانات في باريس ومدريد وبرلين تفيد بالموافقة على طلب المنظمة.

وذكر بيان أصدرته اليوم وزارة الصناعة الفرنسية أن باريس قبلت طلب وكالة الطاقة الدولية للإفراج عن كميات من الاحتياطي الإستراتيجي النفطي وبالتالي الرد إيجابيا على المطلب الأميركي.

وقالت الوزارة في بيان "تسبب إعصار كاترينا بانخفاض كبير في إنتاج النفط الخام, ما أدى إلى تراجع ملموس في قدرات المصافي الأميركية بمنطقة خليج المكسيك".

شرودر توقع شحن مليوني برميل من الغازولين يوميا إلى أميركا (الفرنسية)
وتزامن البيان مع إعلانات مماثلة في ألمانيا وإسبانيا تفيد بالاستعداد لإرسال شحنات من الغازولين إلى الولايات المتحدة بالتنسيق مع وكالة الطاقة.

يشار إلى أن أسعار المحروقات ارتفعت بصورة غير مسبوقة بمعدل الربع بعد الأضرار التي تسبب بها الإعصار, وهو ما دعا الرئيس الأميركي جورج بوش إلى مناشدة الأميركيين بالتخفيف من استخدام هذه السلعة.

وذكر المستشار الألماني غيرهارد شرودر خلال مؤتمر صحفي أنه من البدهي أن تهب بلاده لمساعدة الأميركيين في محنتهم. وتوقع أن يتم شحن ما معدله مليونا برميل من النفط يوميا إلى الولايات المتحدة خلال الشهر المقبل.

ونقلت رويترز عن مسؤولين أسبان قولهم إن وكالة الطاقة اتصلت بمدريد أمس بهذا الخصوص وتم الإتفاق معها على أن تقدم "طلبا متوازنا يشمل جميع الدول الأعضاء".

من جهته أكد المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن كل ما تطلبه الولايات المتحدة سيتم إعطاؤه لها.

المصدر : وكالات