بوش يطلب 10.5 مليارات دولار من الكونغرس لمواجهة كاترينا

جورج بوش كلف والده وبيل كلينتون بقيادة حملة التبرعات لإغاثة منكوبي الإعصار (الفرنسية)

كشف مسؤول في الإدارة الأميركية أن الرئيس جورج بوش طلب من الكونغرس الأميركي بصفة مبدئية مبلغ 10.5 مليارات دولار لتعزيز جهود الإغاثة من الكوارث في أعقاب إعصار كاترينا الذي ضرب السواحل الجنوبية الشرقية للولايات المتحدة.

وقال المسوؤل إن بوش اتصل هاتفيا بقيادات الكونغرس لتوفير هذا المبلغ في الأسابيع القليلة المقبلة فحسب.

ومن المتوقع أن يقدم بوش المزيد من طلبات التمويل حينما يكتمل تقييم إجمالي حجم الخسائر وتكاليف إعادة الإعمار وتوفير المساعدات للنازحين. وأعلن البيت الأبيض ترحيب واشنطن بأي عروض خارجية للمساعدة، حيث سارعت دول عدة في مقدمتها دول الاتحاد الأوروبي لعرض تقديم مساعدات.

وفي وقت سابق حث الرئيس بوش الشعب الأميركي على الاقتصاد في استخدام الطاقة على المدى القصير وتنبأ بأن يكون انقطاع إمدادات البنزين في البلاد "مؤقتا". وصرح بوش عقب اجتماع مع رئيس الاحتياطي الفدرالي آلان غرينسبان وعدد من مساعديه الاقتصاديين بأن الإعصار تسبب في توقف مؤقت تقوم الحكومة والقطاع الخاص بمعالجته.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيسين السابقين جورج بوش الأب وبيل كلينتون أنه أمر بالسماح للسفن المسجلة في الخارج بنقل البنزين بين الموانئ الأميركية وهو ما كان يحظره القانون الأميركي.

ومع صعود أسعار البنزين فوق 3 دولارات للغالون في محطات بيع الوقود حث بوش الأميركيين على التصرف بحكمة عند تزويد خزانات سياراتهم قائلا "لا تشتروا البنزين إذا كنتم لا تحتاجونه".

وأعلن أن والده بوش وكلينتون سيقودان مسعى لجمع التبرعات في الولايات المتحدة لإغاثة المناطق المنكوبة بالإعصار مثلما فعلا عقب كارثة تسونامي التي ضربت جنوب آسيا في ديسمبر/كانون الأول 2004.

تأتي تصريحات بوش في وقت ارتفعت فيه أسعار النفط الأميركي الخفيف في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) خلال تعاملات العقود الآجلة إلى 69.47 دولارا للبرميل. كما صعد سعر خام مزيج برنت 70 سنتا مغلقا على 67.72 دولارا للبرميل في لندن.

المصدر : وكالات