السودان يعتزم زيادة الاستثمار الأجنبي وتعزيز موانئه

أعلن وزير الدولة للاستثمار السوداني عبد الله حسن عيسى أن الخرطوم ستضاعف الاستثمار الأجنبي والصادرات في المجالات غير النفطية, كما تعتزم بناء موانئ جديدة وبيع حصص في الشركات المملوكة للدولة.

وقال إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاعات غير النفطية سترتفع بنسبة الضعف لتصل إلى 2.8 مليار دولار في العام الحالي مقارنة مع 1.4 مليار عام 2004.

وأشار إلى أن الصادرات غير النفطية ستزيد لتصل قرابة ملياري دولار في نهاية هذا العام مقابل مليار دولار العام الماضي.

وتتوزع الاستثمارات على جميع قطاعات الاقتصاد خاصة التي تجذب المستثمرين كقطاع السياحة والخدمات المالية والنقل والطاقة والبناء.

وأوضح عيسى أن بيع حصص من أصول الدولة سيشمل شركة الخطوط الجوية السودانية بحيث تبقي الحكومة على حصة 51% من الشركة وسيتمكن المستثمرون الأجانب من شراء حصة 49%.

وقال إن الخطوط الجوية السودانية تعد نفسها للبيع لمستثمر رئيسي لكن دون تحديد إطار زمني لعملية البيع.

وردا على شكاوى الشركات والمنظمات الدولية العاملة في السودان من تعطيلات كثيرة في الميناء الوحيد للبلاد وهو بور سودان المطل على البحر الأحمر أوضح الوزير السوداني أن بلاده تجري حاليا بناء موانئ جديدة إلى جانب محاولة زيادة كفاءة العمل بين الإدارات المختلفة.

"
الهندي: العقوبات الأميركية على السودان لم يكن لها تأثير كبير على البلاد
"
من جهته عبر المسؤول في وزارة الاستثمار عن العلاقات الاقتصادية الدولية عيسى الهندي عن اعتقاده بأن العقوبات الأميركية على السودان لم يكن لها تأثير كبير على البلاد. وتوقع خسارة الشركات الأميركية لكونها ستتأخر في المشاركة في عمليات الاستثمار في السودان وقد تفوتها فرص كثيرة.

وذكر مسؤولون بارزون أن السودان يسعى لتوفير فرص العمل وتحسين مستويات المعيشة من خلال تعزيز الأداء الاقتصادي بعد نهاية الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب التي امتدت أكثر من عامين.

وتجري الحكومة السودانية مفاوضات في العاصمة النيجيرية أبوجا مع وفود مختلفة حول قضايا متصلة بتقاسم الثروات والسلطة والتدابير الأمنية.

المصدر : وكالات