الأردن يعتزم رفع أسعار المحروقات

يعتزم الأردن رفع أسعار الطاقة قريبا للحد من عجز الميزانية في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار النفط الخام في العالم.
 
وقال مسؤولون في وزارة المالية إنه لم يعد ممكنا تجنب رفع الأسعار للمرة الثانية في أقل من شهرين بمقتضى خطة لرفع الأسعار تدريجيا حتى تحرر الحكومة بالكامل أسعار الطاقة بحلول العام 2007.
 
ويعاني الأردن من عجز في الميزانية من المتوقع أن يبلغ 722 مليون دينار (مليار دولار) بحلول نهاية هذا العام.

وتحول أزمة ارتفاع أسعار النفط دون تحقيق المستوى المستهدف لعجز الميزانية الذي يبلغ 3.3% من إجمالي الناتج المحلي في العام 2005 في الوقت الذي زادت فيه تكلفة دعم أسعار النفط بسبب ارتفاع أسعار الخام عالميا.
 
وقال مسؤول إن فريق صندوق النقد الدولي الذي يزور البلاد لتقديم النصح للأردن بشأن عجز الميزانية أبلغ السلطات أن ارتفاع أسعار النفط يعني أنها لم يعد يمكنها اتباع سياسة الرفع التدريجي للأسعار. كما نقل عن رئيس الوزراء عدنان بدران قوله لفريق الصندوق إن موجة الزيادات في أسعار النفط تتطلب استجابة سريعة دون تأخير.
 
ورفعت الحكومة في يوليو/ تموز الماضي أسعار البنزين بنسبة نحو 11% والكيروسين بنسبة 33 % وغاز الطهي بنسبة 7.7%  في ثاني رفع للأسعار في أقل من عامين.
 
وتتوقع الحكومة الحصول على منح قدرها 1.060 مليار دينار في ميزانيتها للعام 2005 أغلبها على شكل إمدادات نفطية من دول الخليج العربية.


المصدر : رويترز