توتال وبي بي تخفضان أسعار البنزين بعد ضغوط حكومية

شركات النفط تسهم في تخفيف عبء ارتفاع أسعار الطاقة على المستهلكين بأوروبا (الأوروبية)
وافقت شركتا توتال وبي.بي النفطيتان على خفض أسعار البنزين بعد ضغوط سياسية مكثفة للحد من الضرر الناشئ عن ارتفاع تكاليف الطاقة والوقود في أنحاء أوروبا، مع تزايد الاحتجاجات من المستهلكين والشركات المعتمدة على الوقود.

وقالت توتال التي حققت أرباحا بلغت 1.5 مليون يورو في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي إنها ستخفض سعر الوقود الخالي من الرصاص ثلاثة سنتات من اليورو ( 0.037 دولار) في كل ليتر، والديزل بمقدار سنتين.
 
وقد أعلن القرار وزير المالية الفرنسي وشركة بي.بي خلال اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المنعقد حاليا في بريطانيا. وطالب الوزراء في هذا الاجتماع شركات النفط باستثمار المزيد من أرباحها في أنشطة التنقيب وطاقة التكرير التي طال إهمالها.
 
وكان وزير المالية الفرنسي تيري بريتون قال في وقت سابق إنه قد يضطر لفرض ضرائب على شركات النفط إذا لم يتم التوصل إلى حل جيد للمشكلة.
وتمثل الضرائب على سعر البنزين 70% من سعره في السوق في فرنسا. وقد وصل مؤخرا إلى 1.50 يورو للتر.
 
ولم يتضح على الفور هل من المحتمل اتخاذ خطوات مماثلة في دول أخرى من أوروبا أو من جانب شركات أخرى مثل شل وإكسون.
 
وقال رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود يونكرالذي رأس مباحثات بين وزراء مالية منطقة اليورو إن حكومات دول اليورو تريد من شركات النفط أن تستثمر المزيد في التنقيب والإنتاج والتكرير الذي أهملته في السنوات الأخيرة.

وأضاف أن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو المكونة من 12 دولة قد يهبط قريبا من 1% هذا العام إذا بقيت أسعار النفط قريبة من 70 دولارا للبرميل.
 
وكان البنك المركزي الأوروبي قد خفض الأسبوع الماضي تنبؤه للنمو في منطقة اليورو إلى 1.3% أي نحو ثلث النمو المتوقع في الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات