عـاجـل: مراسل الجزيرة: انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة بغزة بعد غارات جوية إسرائيلية على المدينة

محللون: مستهلكو النفط مضطرون لقبول سعر 60 دولارا

قال محللون إن مستهلكي النفط ربما يضطرون للتعود على التعايش مع سعر 60 دولارا للبرميل، إذ لا تلوح في الأفق أي بادرة على توقف الاتجاه الصعودي الذي رفع الأسعار إلى ثلاثة أمثالها منذ نهاية العام 2001.
 
فقد أكد كيفن نوريش من باركليز كابيتال أن السوق أصدرت حكمها وسيكون السعر أعلى من 60 دولارا لفترة طويلة.
 
وقال تشارلز دوتريزم الخبير لدى يوروبيان ماركت سكوب التابعة لمؤسسة (ستاندرد آند بورز) إن الارتفاعات الشديدة لأسعار النفط واردة نتيجة للتهديدات الإرهابية وأي اضطرابات أخرى.
 
يأتي ذلك بينما توالي أسعار النفط تحطيم أرقامها القياسية في حين تكافح شركات التكرير لتلبية الطلب المزدهر في الولايات المتحدة وآسيا بينما تنتج منظمة أوبك النفط بما يقرب من طاقتها القصوى.
 
ومن المحتمل أن تشهد السوق مزيدا من الارتفاع في ضوء احتمالات اضطراب الإمدادات من دول رئيسية من أعضاء أوبك مثل السعودية وإيران.
 
فقد أغلقت الولايات المتحدة بعثاتها الدبلوماسية لليوم الثاني في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم اليوم بسبب مخاوف من وقوع هجمات.
 
كما دخلت إيران نزاعا مع الاتحاد الأوروبي بشأن قرارها استئناف العمل في منشأة لتحويل اليورانيوم.
 
أوبك تخلي مسؤوليتها
من ناحية أخرى أكدت أوبك أنها تضخ 300 ألف برميل فوق طاقتها الإنتاجية الرسمية لتهدئة الأسعار المتصاعدة.
 
وقال المتحدث باسم المنظمة إن أوبك قامت بكل ما تستطيع من ضخ الإنتاج لمواجهة صعود الأسعار.
 
يشار إلى أن الآراء تتباين كثيرا فيما يتعلق بالمدى الذي قد يصل إليه ارتفاع الأسعار وطول فترة بقائها مرتفعة. وفي الوقت الراهن ثبت أن الاقتصاد العالمي يتمتع بمرونة كافية للتأقلم مع الأسعار المرتفعة.


المصدر : وكالات