السعودية قلقة من ارتفاع النفط لمستويات قياسية

 الفيصل: السعودية تشعر بالقلق من الزيادة السريعة لأسعار الخام
أعربت المملكة العربية السعودية الثلاثاء عن قلقها من صعود أسعار النفط إلى مستويات قياسية، محذرة من أن تلك المستويات سوف تستمر إذا لم تتم معالجة مشكلات نقص طاقة التكرير.
 
وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن السعودية تشعر بالقلق من الزيادة السريعة لأسعار الخام، وإن المشكلة ليست في المعروض في السوق حيث يوجد عرض للنفط، ولكن هناك مشكلات هيكلية في الطلب وإذا لم تحل فإن الأزمة سوف تستمر.
 
من ناحية أخرى قال مندوب لدى منظمة أوبك إن السعودية ستواصل تزويد عملائها في مختلف أنحاء العالم بكل ما يحتاجونه من نفط.
 
وأكد المندوب أن سياسة السعودية هي الإنتاج بقدر ما يريد العملاء، مضيفا أن منظمة أوبك تخلت عن حصص الإنتاج مؤقتا.

وأكدت أوبك مرارا أن اختناقات التكرير هي المسؤولة عن ارتفاع أسعار النفط التي سجلت هذا الشهر مستوى قياسيا بلغ 67.10 دولارا للبرميل.
 
ويرى مسؤولون سعوديون أن سعر 50 دولارا لبرميل النفط مرتفع جدا بالنسبة للأداء الاقتصادي العالمي، لكنهم يحرصون على عدم ذكر سعر مستهدف.
 
ورفعت السعودية إنتاجها في الأشهر الأخيرة إلى 9.5 ملايين برميل يوميا في محاولة لتهدئة ارتفاع الأسعار.
 
أسعار النفط
على صعيد آخر استقرت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي في بورصة نايمكس في نهاية المعاملات الثلاثاء بعد انخفاضها دولارا في وقت سابق الثلاثاء بينما استردت أسعار البنزين جانبا كبيرا من خسائرها في الوقت الذي تنتظر فيه السوق بيانات المخزون الأميركي.
 
وتشير التوقعات إلى انخفاض مخزون البنزين في السوق الأميركية وارتفاع مخزونات النفط الخام والمشتقات الوسيطة خلال الأسبوع الماضي.
 
فقد انخفض الخام الأميركي الخفيف أكثر من دولار إلى 64.65 دولارا، في حين ارتفعت أسعار العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت في بورصة البترول الدولية بلندن 15 سنتا إلى 64.65 دولارا للبرميل لشهر أكتوبر/تشرين الأول.


المصدر : وكالات