النفط يتخطى مجددا 66 دولارا مع مخاوف نقص الإمدادات

ارتفع سعر النفط الخام الأميركي في التعاقدات الآجلة فوق 66 دولارا للبرميل مجددا اليوم الاثنين.
 
يأتي ذلك في ظل استمرار قلق المتعاملين بشأن الإمدادات بسبب توقف مصاف أو المخاوف من تراجع الضخ بالشرق الأوسط وسوء الطقس في خليج المكسيك، رغم بدء الإنتاج الجزئي في الإكوادور.
 
فقد ارتفع السعر في تعاقدات سبتمبر/ أيلول في بورصة نايمكس 90 سنتا إلى 66.25 دولارا. كما قفز مزيج برنت القياسي في لندن 1.02 دولار إلى 65.38 دولارا للبرميل.
 
وكان مسؤول بالمصفاة المملوكة لمؤسسة النفط الكويتية في روتردام قال اليوم إن المصفاة التي تبلغ طاقتها التكريرية 80 ألف برميل يوميا قد أغلقت تماما بسبب مشكلات في غلايتين بخاريتين.
 
وفي العراق استؤنفت الصادرات النفطية عبر جنوب البلاد بعد ظهر الاثنين عقب عودة التيار الكهربائي إلى محطة ضخ النفط الرئيسية "الزبير 1" بعد توقف استمر عدة ساعات.
 
لكن ما تزال الأزمة النووية الإيرانية الغربية والتهديد بشن هجمات في السعودية تلقي بظلالها على سوق النفط.

وكان سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة قد انخفض صباح اليوم إلى 65.19 دولارا للبرميل بعد عودة الهدوء إلى منطقة شمالي شرقي الأمازون بالإكوادور التي شهدت احتجاجات عنيفة نجم عنها تعليق إنتاج النفط في البلاد.



المصدر : وكالات