إسرائيل تطلب معونات أميركية جديدة بعد الانسحاب

إسرائيل تطالب بمعونات لدعم ما تصفه بجهود تحقيق الاستقرار في المنطقة (الفرنسية)
فيما تتواصل عملية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة يبحث المسؤولون الأميركيون طلبا تقدمت به إسرائيل للحصول على معونة بمبلغ 2.2 مليار دولار لتنمية منطقتي الجليل والنقب.

واجتمع وفد إسرائيلي مع مسؤولين أميركيين في واشنطن الشهر الماضي لعرض خطتهم. وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن فرق تقييم أميركية وصلت إلى المنطقة لدراسة مدى جدوى تمويل هذه المشروعات.

واعتبر السفير الإسرائيلي لدى واشنطن دانيال أيالون أن الموافقة على هذه المعونة ستمثل رسالة سياسية قوية من الولايات المتحدة لدعم ما سماه جهود إسرائيل لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

وستستخدم الأموال حسب الطلب الإسرائيلي في تعزيز البنية التحتية وتوفير وظائف ومساكن ومياه. وقال أيالون إن هناك إمكانات كبيرة للتعدين في النقب إضافة إلى السياحة وصناعات التكنولوجيا المتقدمة. وأعرب عن أمله بأن تتمكن الولايات المتحدة من المساعدة في بناء مجتمع في النقب والجليل يمكن أن يستوعب ملايين الأفراد.

وقال السفير الإسرائيلي إن التكلفة الإجمالية لتنمية هاتين المنطقتين ستصل إلى عشرات المليارات من الدولارات باستثمارات مبدئية قدرها ستة مليارات دولار أو سبعة مليارات دولار.

المصدر : رويترز