مناجم الذهب بجنوب أفريقيا تشتغل بطاقتها الكاملة

العمال المضربون عادوا جميعا إلى العمل بعد حل مشكلة الأجور (الفرنسية)
استأنفت مناجم الذهب في جنوب أفريقيا اليوم الإنتاج كاملا عقب انتهاء أول إضراب على مستوى الصناعة كلها منذ 18 عاما.
 
وقال مسؤول الموارد البشرية في شركة هارموني للذهب عند مدخل منجم دورنكوب قرب العاصمة جوهانسبرغ إن نسبة الإنتاج وصلت إلى 100% بعد أن بدأت الجمعة بنسبة 90%.
 
وكان نحو 110 آلاف عامل قد أضربوا في الفترة من الأحد حتى الخميس الماضي مطالبين بأجور أعلى ليتوقف الإنتاج في أكبر دولة منتجة للذهب في العالم مما أثر على شركات مثل غولدفيلدز وهارموني وأنغلوغولد أشانتي.
 
وتقول بعض الشركات إن الإضراب أضر بصناعة أصابها الضعف بالفعل، ويقول محللون إن زيادة الأجور بنسبة تتجاوز معدل التضخم بعد الإضراب ربما تزيد من عدد العاملين الذين سيجري تسريحهم، في وقت تزيد فيه نسبة البطالة بالبلاد عن 26%.
 
ووافقت غرفة المناجم في جنوب أفريقيا التي تتفاوض نيابة عن منتجي الذهب في البلاد على زيادة الأجور بما بين 6 و7% وهي أقل من نسبة 10% إلى 12% التي اقترحها الاتحاد الوطني لعمال المناجم الذي نظم الإضراب ولكنها أعلى من نسبة ما بين 4.5% و5% التي اقترحتها الغرفة مبدئيا.
 
كما تزيد النسبة عن معدل التضخم الذي تستهدفه البلاد بين 3 و 6%. وتواجه البلاد ضغوطا من أسعار النفط المرتفعة والزيادة الحادة في الأجور المحلية.
يشار إلى أن الغرفة قدرت خسائر قطاع الذهب نتيجة الإضراب بنحو 40 ألف طن من الإنتاج المفقود و130 مليون راند (20.35 مليون دولار) من الدخل المهدر يوميا.
المصدر : رويترز