فرنسا تطلب مساعدة شركات النفط لمواجهة ارتفاع الأسعار

دومينيك دو فيلبان يدعو شركات النفط للاستثمار في تكرير النفط (الفرنسية)

حثت باريس شركات النفط الفرنسية مثل توتال على استثمار بعض أرباحها الضخمة في صناعة تكرير النفط التي تحتاجها البلاد، وألقت عبء مشكلة تخفيف فواتير الوقود التي يدفعها المستهلك على هذه الشركات.

وأكد رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان على دور شركات النفط في مساعدة فرنسا على مواجهة أسعار النفط التي بلغت مؤخرا مستويات قياسية مرتفعة.

وأشار إلى وصول الطاقة التكريرية للنفط في البلاد لمرحلة الطاقة القصوى وأصبحت غير قادرة على تلبية حاجات الطلب المحلي بشكل كاف.

جاءت تصريحات دو فيلبان بعد اجتماع مع وزراء في حكومته نوقش فيه أيضا أسعار النفط التي عادت للارتفاع متجاوزة 66 دولارا للبرميل.

وأوضح دو فيلبان أن بلاده تحصل على معظم الكهرباء من الطاقة النووية وهي بحاجة إلى الاستعداد لجيل جديد من المفاعلات.

وتحدث عن خطط لشركة كهرباء دو فرانس المملوكة للحكومة لبناء مفاعل أوروبي يعمل بالماء المضغوط بقيمة ثلاثة مليارات يورو وطاقته 1600 ميغاواط في "فلامانفيل" شمالي فرنسا وينتظر أن يدخل الخدمة عام 2012.

من جهتها امتنعت توتال رابع أكبر شركة نفطية في العالم مالكة أكبر طاقة لتكرير النفط في أوروبا عن التعقيب على تعليقات دو فيلبان.

وعزا الخبير بمؤسسة "بورفين آند جيرتز" للاستشارات النفطية داميان كنابي مشكلة فرنسا إلى استيرادها منتجات نفطية منذ سنوات كثيرة مما يعني أن المشكلة قائمة منذ وقت طويل.

وتعكف الحكومة الفرنسية على إعداد سلسلة من الإجراءات الجديدة بهدف حفز النمو



الاقتصادي في وقت تشير فيه بيانات إلى سير النمو في الاتجاه المرغوب.

المصدر : وكالات