الصندوق الدولي يصف اقتصاد العراق بالمستقر رغم العنف

قال صندوق النقد الدولي إن الحكومة العراقية حققت درجة من الاستقرار الاقتصادي وبدأت بعض الإصلاحات رغم أعمال العنف في البلاد.

وأضاف أن العنف يقوض فرص النمو ويعيق عملية إعادة الإعمار.

وعبّر المسؤول الكبير في دائرة الشرق الأوسط ووسط آسيا بالصندوق لورنزو بيريز في أول تقرير للمؤسسة الدولية بشأن اقتصاد العراق خلال 25 عاما عن تفاؤل بالاقتصاد على المدى المتوسط مطالبا بتحسين الوضع الأمني.

وجاء ذلك خلال عرض بيريز تقريرا فيما يعرف بالمادة الرابعة للاستشارات حيث تعرض تقارير اقتصادية سنوية ضمن بطاقات يزود بها الصندوق الدول الأعضاء فيه البالغ عددها 184 دولة.

ودعا التقرير الحكومة العراقية إلى مواصلة الإصلاحات الهيكلية العاجلة والإبقاء على زخم هذا العمل.

ووصفت هيئة إدارة الصندوق استئناف الاتصالات الاقتصادية مع العراق بذات أهمية كبيرة في علاقاته مع الصندوق ودمجه مع الاقتصاد العالمي.

وأشار معد التقرير آدم بنيت إلى تطور قطاع النفط الذي يمثل أكثر من 75% من حجم الاقتصاد العراقي وزيادة إنتاجه لمستويات بلغت 2.5 مليون برميل يوميا.

يشار إلى توسع معتدل في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في عام 2004 مع ضعف الأمن ونقص الكهرباء وضعف الاتصالات.

المصدر : وكالات