الحكومة الإسرائيلية تقر موازنة 2006 وسط معارضة عمالية

أرييل شارون بحاجة لموافقة البرلمان لاعتماد مشروع الموازنة للعام 2006 (الفرنسية-أرشيف)
وافقت الحكومة الإسرائيلية عقب اجتماع برئاسة رئيس الوزراء أرييل شارون على مشروع موازنة الدولة للسنة المالية 2006 بعد اجتماع ماراثوني.

وبينما أيد 12 وزيرا الموازنة صوت ضدها ثمانية، سبعة منهم من حزب العمل ووزير الزراعة إسرائيل كاتس أحد صقور حزب الليكود اليمني، ويعارض كاتس الانسحاب من قطاع غزة وأربع مستوطنات معزولة في شمال الضفة الغربية.

ولقي مشروع الموازنة معارضة من العماليين -باستثناء وزير البيئة شالوم سيمحون- الذين طلبوا دون جدوى تخصيص نحو مليار شيكل (200 مليون دولار) لمكافحة الفقر.

وتعطي هذه المعارضة مؤشرا على عزم العماليين الانسحاب من الائتلاف الحكومي بعد تنفيذ خطة الانسحاب بداية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ورغم إقرار الحكومة للمشروع يتطلب موافقة البرلمان في ثلاث قراءات تجري من الآن حتى ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وأظهر تقرير لمؤسسة صناديق الضمان الوطنية زيادة عدد الإسرائيليين تحت خط الفقر إلى مليون ونصف مليون شخص العام الماضي بارتفاع بمقدار 108 آلاف عن العام 2003.

وقد استقال وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل اعتماد المشروع، وعين إيهود أولمرت الذي يؤيد الانسحاب من قطاع غزة في المنصب بالوكالة إلى جانب منصبه وزيرا للتجارة والصناعة.

المصدر : وكالات