عـاجـل: مراسل الجزيرة: ارتفاع طلبات معونات البطالة بالولايات المتحدة إلى 10 ملايين مسجلة رقما قياسيا للأسبوع الثاني

الاتهام بتهريب البشر قد يعوق علاقات أميركا بدول خليجية

التقرير انتقد استغلال العمالة بالدول الخليجية (الفرنسية-أرشيف)
فاجأت الولايات المتحدة دولا خليجية بتصنيفها ضمن الدول الأسوأ في عمليات تهريب البشر.
 
وقال تقرير أميركي صدر عن وزارة الخارجية إن معظم الضحايا في السعودية والكويت وقطر والإمارات يعملون خدما في المنازل ولاعبين في سباقات الهجن وفي تجارة الجنس.
 
وأوضح التقرير أنه يتم خطف أطفال تحت سن الرابعة واستخدامهم في سباقات الهجن وإرغام آخرين على التسول في الشوارع.
 
وأضاف أنه يتم أيضا استغلال النساء في تجارة الجنس أو ما يعرف بالرقيق الأبيض، وهو الأمر الذي يشكل مفاجأة لهذه الدول التي تعرف بأنها محافظة.
 
واعتبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون ميللر أن الدول الأربع فشلت في إحداث تغييرات لافتة على اتفاقية الحد من الاتجار بالعمال.
 
وقد بدأت ثلاث دول منها مباحثات بشأن اتفاقيات تجارة حرة مع الولايات المتحدة التي ربطت بين مفاوضاتها التجارية وبعض الشروط السياسية وحقوق الإنسان والعمال.
 
لكن مسؤولا كويتيا بارزا بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية قال إن بلاده تتبنى إجراءات صارمة لمكافحة عمليات الاتجار بالبشر.
 
وكانت كل من قطر والإمارت حظرت مؤخرا استخدام الأطفال كلاعبين في سباقات الهجن. كما ذكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية في تقريرها لعام 2004 أنها لم تكتشف أي حالة للاتجار بالبشر في البلاد. 
 
وشمل التقرير 150 دولة وقسمت إلى ثلاث فئات حسب التزامها بمتطلبات الحد الأدنى من قانون حماية ضحايا الاتجار بالبشر.
 
المصدر : وكالات