شافيز: على شركات النفط الأجنبية دفع الضرائب أو المغادرة

التهرب من الضرائب كلف فنزويلا ملياري دولار (الفرنسية)
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن على شركات النفط العاملة في بلاده أن تدفع ما هو مستحق عليها من ضرائب وإلا ستضطر إلى مغادرتها.
 
وأضاف شافيز أن عددا من شركات النفط عمدت إلى التهرب من الضرائب لسنوات عديدة وسوف يطلب منها دفع ما استحق عليها بأثر رجعي.

وقال مسؤولون في فنزويلا إن العديد من شركات النفط تعلن عن خسائر من أجل التهرب من ضريبة الدخل.
 
ويطلب القانون الفنزويلي من شركات النفط دفع 30% من الضرائب لكن الشركات كان يسمح لها بدفع 1% فقط حتى العام الماضي عندما رفعت الحكومة النسبة إلى 16%.
 
وجاءت تصريحات شافيز بعد يوم واحد من إعلان رئيس الجمعية الوطنية نيكولاس مادورا أنه سيتم التحقيق في مسألة تهرب شركات النفط من دفع الضرائب.
 
وقال مادورا إنه يتوقع أن تكشف التحقيقات عن عمليات تهرب ضريبي وإنتاج أكبر من المعدلات التي حددتها الدولة وأضرار جراء ذلك لحقت بحقول النفط.
 
وسيتم التحقيق مع مسؤولين في شركة النفط الفنزويلية الحكومية التي سمحت للشركات الأجنبية بالدخول إلى صناعة النفط الفنزويلية في منتصف التسعينيات.
 
وتم خلال هذه الفترة توقيع 32 عقدا مع شركات عالمية بما في ذلك شيفرون تكساكو, وبي بي, وتوتال ورويال داتش/شل.
 
وكان وزير النفط الفنزويلي رافائيل راميريز أشار الشهر الماضي إلى أن عمليات التهرب الضريبي لشركات النفط قد تكون كلفت الدولة ملياري دولار.

وتعتير فنزويلا خامس أكبر مصدر للنفط في العالم. وتبلغ حصة إنتاجها ضمن منظمة الدول المصدرة للنط (أوبك) 3.165 ملايين برميل يوميا.
المصدر : أسوشيتد برس