الأردن يدعو لمساعدة العرب بالإصلاح الاقتصادي والتنمية

عبد الله رأى الفرصة مواتية لتحقيق التقدم (الفرنسية) 
دعا العاهل الأردني عبد الله الثاني المشاركين بالمنتدى الاقتصادي العالمي اليوم الجمعة إلى مساعدة الدول العربية لصياغة إصلاح اقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.
 
كما حث عبد الله على دعم الشعب العراقي خصوصا للنهوض نحو بناء اقتصاد حيوي، ورأى أن الوقت مناسب لاغتنام الفرص وتحقيق التقدم على حد تعبيره.

جاء ذلك خلال كلمة الافتتاح للعاهل الأردني أمام أكثر من 1200 من كبار الشخصيات السياسية والمدنية ورجال الأعمال الذين يشاركون في المنتدى الذي تستمر فعالياته ثلاثة أيام بمنتجع البحر الميت الأردني للعام الثالث على التوالي تحت عنوان "اغتنام الفرصة".

ويبحث المنتدى قضايا الإصلاح والتحرر التجارى وتحسين مستويات المعيشة بالإضافة إلى تعزيز الفرص الاقتصادية المتاحة وأسعار النفط وتأثيرها على اقتصادات الدول.

وقد تم تخصيص نحو نصف ورشات العمل الخمسين لمناقشة قضايا اقتصادية مع تأكيد الحاجة إلى البدء بإصلاحات واسعة وصولا لأكبر قدر من الشفافية ووجوب توفير 80 مليون فرصة عمل بحلول عام 2020.

من جهة أخرى وجه المستثمرون العرب المشاركون في أعمال المنتدى خلال إحدى جلسات المنتدى انتقادات لاذعة إلى الحكومات العربية نتيجة تقصيرها في إدارة الشأن الاستثماري رغم وجود أرقام نمو عربية تفوق الـ5%.

وطالب الرئيس التنفيذي لشركة دبي القابضة محمد القرقاوي الحكومات بإجراء إصلاح هيكلي لمواجهة التعقيدات الإدارية وغياب الشفافية ومحاربة الفساد، معتبرا الوضع الحالي شبه سيئ ويدعو إلى الإحباط.

ومن جهته أعرب هنري عزام الرئيس التنفيذي لشركة أموال إنفست في اتصال مع الجزيرة عن اعتقاده بأن منتدى هذا العام يشكل فرصة لرجال الأعمال العرب للدعوة إلى اتخاذ خطوات إصلاح وتغيير حقيقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات