أوبك تستبعد خفض إنتاجها النفطي في الاجتماع المقبل

إيران لا تتوقع تطورات مهمة عقب اجتماع الاتحاد الأوروبي وأعضاء أوبك (رويترز-أرشيف)
استبعد رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الشيخ أحمد الفهد الصباح حاجة المنظمة لزيادة إنتاجها في اجتماعها الشهر المقبل لافتراض ثبات التوقعات الحالية للطلب.

وأكد الصباح الذي يشغل منصب وزير النفط الكويتي على هامش مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت اليوم الجمعة أنه لا يرى سببا وحاجة تدعو لخفض الإنتاج وأكد استمرار الإمدادات بمستواها الحالي.

وأوضح أن أوبك تنتج حوالي 30.5 مليون برميل يوميا متضمنا إنتاج العراق مما يكفي لزيادة المخزونات في أسواق النفط العالمية.

وتوقع أن تدفع الإمدادات الحالية أسعار الخام إلى التراجع لنطاق بين 40 و45 دولارا للبرميل واصفا هذا المستوى بالمقبول.

وأشار الصباح إلى أن المخزونات في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تغطي الطلب الحالي لمدة 53.8 يوما وسط قدرة أوبك على التكيف مع مستوى أعلى من ذلك.

وطرح إمكانية قيام أوبك بتحديد مستوى مستهدف جديد رسميا لأسعار خاماتها في العام الحالي خلال اجتماع يرجح أن تستضيفه الكويت أواخر نوفمبر/تشرين الثاني أو أوائل ديسمبر/كانون الأول المقبلين.

من جهتها شككت إيران بحدوث أي تطورات مهمة عقب اجتماع الاتحاد الأوروبي وأعضاء أوبك المقرر عقده في الشهر المقبل. وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن هدف أوبك هو تحقيق التوازن في أسواق النفط.

المصدر : وكالات