مجلس التعاون بحاجة لزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة

قالت مسؤولة أممية إنه يجب على دول الخليج العربية العمل لتحسين صورتها في الخارج إذا كانت تريد اجتذاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تعادل الآن أقل من ملياري دولار سنويا.
 
وقالت رئيسة قسم ترويج الاستثمار في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) نزهة بنابيس تارجي على هامش مؤتمر عن الاستثمار الأجنبي المباشر في البحرين إن الدول الست الغنية بالنفط في المنطقة لا تعاني نقصا في السيولة النقدية لكنها تحتاج إلى المستثمرين الأجانب لجلب الخدمات والتقنيات الجديدة.
 
وأضافت أن الإحصائيات تظهر أن الاستثمار الأجنبي المباشر إلى بلدان مجلس التعاون في العام 2003 كان أقل من ملياري دولار معظمها لقطاع الطاقة, ورغم أن المؤشرات للعام 2004 إيجابية للمنطقة كلها ما زالت الأرقام متواضعة جدا.
 
وقالت إنه يوجد  فائض كبير في السيولة بالمنطقة، لكنه ليس مستغلا في القطاعات الإنتاجية, مضيفة أن نوع الاستثمار الأجنبي المباشر المطلوب هو من أجل المشروعات المشتركة التي تجلب الخبرة التقنية والمعرفة في قطاعات الأعمال وتقنية المعلومات والسياحة.
المصدر : رويترز