نواب أردنيون يقاطعون المنتدى الاقتصادى لمشاركة إسرائيل

المعارضة والنقابات تعقد منتدى اقتصاديا متزامنا مع منتدى دافوس (الفرنسية-أرشيف)
منير عتيق-عمان
قررت كتلة نواب حزب جبهة العمل الإسلامي في مجلس النواب الأردني مقاطعة حفلي افتتاح واختتام منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي يعقد في البحر الميت بالأردن يوم الجمعة المقبل.

وأرجع عضو الكتلة النائب زهير أبو الراغب في تصريحات للصحفيين سبب مقاطعة النواب الإسلاميين إلى مشاركة سياسيين واقتصاديين إسرائيليين فيه.

وأكد أبو الراغب أن كتلته التي تضم 17 نائبا اتخذت قرار المقاطعة بعد استلامهم بطاقات الدعوة، موضحا أن النواب الإسلاميين لم يحضروا أي فعالية ذات علاقة بالمؤتمر خلال الأعوام السابقة.

من جهتها أكدت مصادر برلمانية أردنية أن عددا آخر من أعضاء مجلس النواب الأردني انضموا إلى الكتلة الإسلامية في مقاطعة المنتدى للسبب ذاته.

ولم يعرف بعد حجم المشاركة الإسرائيلية في المنتدى حيث تتحفظ إدارة المنتدى والسلطات الأردنية على إعطاء أية معلومات في هذا الصدد.

ولكن مصادر أردنية مطلعة رجحت عدم مشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شاورن الذي شارك في المنتدى الأول وأن الوفد سيرأسه وزير التجارة والصناعة إيهود أولمرت مع احتمال مشاركة وزير الخارجية سيلفان شالوم في بعض الجلسات.

وكانت أحزاب المعارضة والنقابات المهنية الأردنية قد قررت عقد ملتقى اقتصادي وطني يوم الجمعة بعمان بالتزامن مع فعاليات منتدى دافوس لإعلان معارضتها لها، ويشارك فيه حوالي 200 من أعضاء الأحزاب والاقتصاديين والنشطاء النقابيين وممثلي المنظمات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني.

ويناقش ملتقى المعارضة بحسب منظميه العديد من أوراق العمل الاقتصادية المقدمة من مختصين وممثلي الأحزاب والمنظمات الشعبية، والتي تظهر سلبية عقد المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت.

ويشارك في أعمال منتدى دافوس الذي يعقد للمرة الثالثة في البحر الميت، اقتصاديون ورجال أعمال وأصحاب شركات وسياسيون من غالبية دول العالم.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة