عـاجـل: مصادر للجزيرة: تشكيل لجنة سياسية وعسكرية بين السعودية والحوثيين لبحث وقف القتال والغارات الجوية

الحركة الشعبية في السودان تسعى لرفع العقوبات الأميركية

السودانيون ينتظرون رفع العقوبات الأميركية ودخول الاستثمارات (رويترز-أرشيف)
كشف متمردون سابقون في جنوب السودان الجمعة أنهم يجرون محادثات مع الإدارة الأميركية بهدف استثناء الجنوب من العقوبات التي فرضتها واشنطن على السودان عام 1997.

وقال نائب زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان ريك مشار أمام مؤتمر لمستثمرين في العاصمة الكينية نيروبي إنهم يجب ألا يحجموا عن الاستثمار بسبب العقوبات الأميركية.

وأضاف أن المحادثات مع الإدارة الأميركية تدور بشأن استثناء منطقة جنوب السودان من العقوبات أو رفعها بالكامل عن البلاد، معربا عن أمله في نجاح هذه الخطوة.

وأكد مشار أن العقوبات التي تعرقل التجارة الثنائية وتمنع الشركات التي مقرها الولايات المتحدة من الاستثمار في السودان، تمثل حجر عثرة أمام تطبيق اتفاق السلام.

وأعرب عن مخاوفه من زيادة كبيرة في معدل التضخم في الجنوب بمجرد أن يتم تشكيل الحكومة، إذ ستبدأ الأموال في التدفق مقابل نسبة قليلة للغاية من السلع.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان قد وقعت اتفاق سلام مع حكومة الخرطوم في يناير/كانون الثاني الماضي لإنهاء ما يزيد عن عقدين من الحرب في الجنوب السوداني.

ومن المتوقع أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة يوم 9 يوليو/تموز المقبل، فيما تعهد المانحون الدوليون بإعطاء السودان 4.5 مليارات دولار.

يشار إلى أن الحركة الشعبية تقترح أن يكون لديها سوقها الخاصة للأوراق المالية وشبكة للمصارف التجارية في الجنوب نظرا لرفضها التعامل بنظام البنوك الإسلامية الموجود في البلاد.

المصدر : رويترز