قطر للاتصالات تسعى لتوسيع أعمالها في الشرق الأوسط

أعلنت شركة قطر للاتصالات (كيوتل) عن دراستها توسيع عملياتها لتمتد إلى أسواق أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشراء حصص في شركات أخرى.

وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة ناصر معرفي أن الخيارات المحتملة تشمل تونس وليبيا والجزائر والأردن إلى جانب دراسة شراء حصة في شركة قائمة.

وأوضح أنه بشراء كيوتل لشركة تعمل بالفعل فيمكنها تفادي بداية باهظة ترفع التكاليف. وأعلن معرفي عن افتتاح خدمات الجيل الثالث في أواخر العام الحالي مرجحا أن تحقق زيادة في نسبة انتشار الهاتف المحمول في قطر.

وأشار معرفي إلى أن كيوتل تعمل بشكل متواصل على تهيئة نفسها لمنافسة محتملة عندما تحرر قطر قطاعها للاتصالات مثلما فعلت دول أخرى في المنطقة بالفعل.

وشركة قطر للاتصالات التي خصخصت جزئيا هي عضو في كونسورتيوم فاز برخصة لشبكة ثانية للهاتف المحمول في سلطنة عمان العام الماضي حيث أوضح الكونسورتيوم خططه لاستثمار أكثر من 1.7 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

وتسيطر كيوتل على قطاع الاتصالات الصوتية والبيانات في قطر منذ عام 1987 ويتوقع انتهاء احتكارها لهذا القطاع في عام 2013.

ويتوقع محللون تقديم موعد إنهاء الاحتكار في حين تملك قطر للاتصالات حصة قوية في السوق وتتمتع بأسعار تنافسية بعد إعادة هيكلة أجرتها مؤخرا. وحققت الشركة زيادة في أرباحها الصافية بنسبة 27% عام 2004 بالغة 1.48 مليار ريال (407 ملايين دولار).

وتركز معظم النمو حسب بيانات الشركة في قطاع الهاتف المحمول الذي ارتفع عدد مشتركيه إلى 531 ألفا بنسبة انتشار تبلغ 68%.

ويشار إلى أن عدد سكان قطر الغنية بموارد الطاقة أقل من 800 ألف نسمة إلا أنها تسجل نموا سريعا بفعل أسعار النفط والغاز المرتفعة.

وحقق الاقتصاد القطري نمو بنسبة 20%



عام 2004 بعد زيادة نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى 33.6 ألف دولار.

المصدر : رويترز