الكويت تتجه نحو فائض بالميزانية يفوق 18 مليار دولار

الصباح يهدئ السوق المالية
بعد هبوط الأسهم (رويترز-أرشيف)
قال البنك الوطني الكويتي إن الكويت تسير نحو تحقيق فائض في موازنتها للسنة المالية 05/2006 بقيمة 18.5 مليار دولار بسبب ارتفاع أسعار النفط وإنتاجه.

وأفاد البنك الذي يعتبر أهم مصارف الكويت أنه اعتمد في دراسته الاقتصادية على أساس معدل سعري للنفط بين 40.9 دولارا للبرميل و46.5 دولارا خلال السنة المالية الحالية التي بدأت في غرة أبريل/نيسان الماضي وتنتهي يوم 31 مارس/آذار المقبل.

ويتوقع أن تسجل الكويت بناء على الأساس المذكور عائدات سنوية قياسية بين 35.6 و41 مليار دولار وتحقيق فائض بين 13 و18.5 مليارا، مع توقعات بأن تحقق عائدات النفط ما بين 33.2 و38.7 مليارا.

ويبلغ إنتاج الكويت بطاقتها القصوى 2.7 مليون برميل يوميا أي بزيادة نصف مليون برميل يوميا عن حصتها الرسمية في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

من جهة أخرى عبر رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح اليوم عن أسفه لهبوط سوق الأسهم من أعلى مستوياتها على الإطلاق والذي سجلته الشهر الماضي، موضحا أن الأمر لا يدعو إلى الخوف.

وجاءت هذه التصريحات عقب هبوط المؤشر الرئيسي للأسهم في البورصة الكويتية بما يفوق 186 نقطة تساوي نسبة 2.22% مسجلة 8220.40 نقطة أمس ومحققة أكبر هبوط نسبي للمؤشر خلال أكثر من 18 شهرا. وكرر المؤشر هبوطه بنفس النسبة تقريبا اليوم.

المصدر : وكالات