عـاجـل: وزير الدفاع التركي: أميركا قد تزودنا بصواريخ باتريوت لاستخدامها في إدلب

تراجع أسعار النفط عن مستوياتها القياسية

تراجعت أسعار النفط العالمية في التعاملات الإلكترونية الآسيوية عن المستويات القياسية التي سجلتها أمس في بورصة نيويورك التجارية.

جاء ذلك في أعقاب موجة بيع لجني الأرباح، ووسط تفاؤل بالمشاورات التي تجريها منظمة أوبك لرفع سقف إنتاجها بمقدار نصف مليون برميل يوميا.

فقد انخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود مايو/ أيار المقبل إلى دون مستوى 57 دولارا للبرميل، إذ بلغت 56.70 بعد أن تجاوز الاثنين عتبة الـ 58 دولارا للمرة الأولى.

يأتي ذلك في وقت خفضت فيه المفوضية الأوروبية الاثنين للمرة الثانية من توقعاتها بشأن النمو عام 2005، بسبب التأثير السلبي لارتفاع أسعار النفط على اقتصادات دول الاتحاد الأوروبي.

وكان سعر النفط للتعاقدات الآجلة تسليم مايو/ أيار قد جرى تداوله في آخر بورصة نيويورك (نايمكس) الاثنين بـ 57.01 دولارا للبرميل، بعد أن سجل في وقت سابق مستوى قياسيا بلغ 58.28.
 
كما أغلق خام برنت تسليم مايو منخفضا 16 سنتا إلى 56.35 دولارا للبرميل بعد أن صعد خلال التعاملات إلى 57.65 دولارا، وهو أعلى مستوى على الإطلاق في التعاملات الآجلة على خام برنت في بورصة البترول الدولية بلندن.

وجاءت هذه الزيادة في سعر النفط بسبب المخاوف بشأن قدرة معامل التكرير الأميركية على تلبية الطلب المتزايد على البنزين، في موسم السفر الصيفي بالولايات المتحدة.

وكان رئيس أوبك الشيخ أحمد الفهد الصباح قد أعلن الاثنين أن وزراء المنظمة بدؤوا منذ يومين المشاورات الهاتفية بشأن زيادة جديدة في الإنتاج تبلغ 500 ألف برميل يوميا، وأن قرارا بهذا الشأن سيصدر خلال الأسبوعين المقبلين. 

المصدر : وكالات