عـاجـل: السراج: نريد أولا إشارة قوية من الأطراف الدولية قبل استئناف محادثات وقف إطلاق النار

سائقو غزة يغلقون الطرق احتجاجا على أسعار الطاقة

سائقو المركبات هددوا برفع التعريفة للضغط على السلطة (الجزيرة)
أحمد فياض-غزة
نظم العشرات من سائقي المركبات العمومية مسيرة في شوارع غزة احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات, وطالبوا القيادة الفلسطينية بالعمل على خفض تلك الأسعار تماشيا مع الوضع الاقتصادي المتدهور في الأراضي الفلسطينية عامة وفي قطاع غزة خاصة.

وقد أغلق المتظاهرون الطرقات الرئيسية والفرعية في مدينة غزة، في حين هدد سائقو المركبات العمومية برفع التعريفة للضغط وتقليل المبالغ السنوية التي يدفعونها لشركات التأمين وسلطة التراخيص ودوائر الضرائب للضغط على السلطة الفلسطينية من أجل خفض أسعار الوقود.

من جانبه قال رئيس جمعية سائقي السيارات العمومي يوسف الخروبي إن السائقين خرجوا في مظاهرات عفوية نجم عنها إغلاق عدد من الشوارع والطرقات الرئيسية.

وأوضح الخروبي للجزيرة نت أن شريحة السائقين من أكثر الشرائح المظلومة في الأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى أن جميع الوعود التي قطعها المسؤولون الفلسطينيون في أعقاب كل الإضرابات السابقة لم يحقق منها شيء.

وأشار المسؤول النقابي الفلسطيني إلى أن الدخل اليومي لسائقي السيارات لا يفي بقوت أبنائهم، وأن من شأن ارتفاع الأسعار أن يزيد معاناتهم وظروفهم سوءاً. ودعا كافة السائقين إلى الاعتصام والتظاهر بشكل منظم يتيح للمواطنين التحرك والتنقل بحرية.

وقال السائق معين علي إن الإضرابات المتكررة لم تجدِ نفعا في خفض أسعار الوقود، معتبرا أن رفع قيمة التعريفة هي الوسيلة الوحيدة لإجبار المواطنين على مساندتهم في الضغط على السلطة لوقف الارتفاع الجنوني في أسعار الوقود والغاز والزيوت وقطع الغيار إضافة إلى تعبيد الطرقات.

 ورغم تمكن الشرطة الفلسطينية من فتح بعض الشوارع فإن عددا من المفترقات بقيت مغلقة وشهدت شجارات بين الشرطة والسائقين، فيما لوحظ العديد من المواطنين يسيرون على الأقدام بعدما تقطعت بهم السبل نتيجة الإضراب.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة