تراجع بأسعار النفط بعد محادثات بوش وعبد الله

انخفضت أسعار النفط في المعاملات الآجلة اليوم الثلاثاء بعد المحادثات الأميركية السعودية بشأن سبل تهدئة الأسعار، وإعلان الرياض أنها ستمد المشترين بكل ما يحتاجونه من النفط إضافة إلى استمرار عمليات البيع الفنية.
 
فقد تراجع سعر برنت في عقود يونيو/حزيران في بورصة البترول الدولية بلندن 35 سنتا ليصل إلى 54.05 دولارا للبرميل. وهبط الخام الأميركي الخفيف في المعاملات الآجلة 40 سنتا إلى 54.17 دولارا للبرميل.
 
كما انخفض سعر البنزين الأميركي 0.97 سنتا إلى 1.641 للغالون في حين انخفض السولار في بورصة البترول الدولية 7.75 دولارات ليصل إلى 488 دولارا للطن.
 
جاء ذلك بعد أن نجح الرئيس الأميركي جورج بوش خلال محادثاته الاثنين مع ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في الحصول على خطة من السعودية تستهدف خفض أسعار النفط عبر رفع الطاقة الإنتاجية لها إلى مستويات قد تصل إلى 15 مليون برميل يوميا إذا اقتضت الضرورة ذلك.
 
وقال عادل الجبير مستشار ولي العهد السعودي إن بلاده تعتقد أن إمدادات النفط العالمية كافية لكنها مستعدة لزيادة الإمدادات بقدر ما يريد المشترون.
 
من ناحية أخرى قالت مؤسسة بترولوجستكس الاستشارية لرصد حركة ناقلات النفط اليوم إن منتجي منظمة أوبك يضخون 30.4 مليون برميل يوميا في أبريل/نيسان بارتفاع 700 ألف برميل يوميا عن مارس/آذار.
 
ووفقا للتقديرات الأولية للمؤسسة التي مقرها لندن فإن إنتاج المنظمة في شهر أبريل تجاوز مستوياته في شهري سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/تشرين الأول 2004 حين سجل أعلى مستوى في 25 عاما إذ ارتفع إلى 30.15 مليون برميل يوميا.

وتدرس أوبك زيادة مخزونات النفط العالمية في الربع الثاني قبل زيادة متوقعة في الطلب في وقت لاحق من هذا العام.
المصدر : وكالات