أسعار النفط تتصدر محادثات بوش وعبد الله

بوش يرى أن السعودية لم تصل بعد لإنتاج النفط بطاقتها القصوى (الفرنسية-أرشيف)
تتصدر قضية الارتفاع القياسي في أسعار النفط العالمية وتداعياتها على الاقتصاد الأميركي والعالمي اللقاء الذي يعقد غدا الاثنين في الولايات المتحدة بين الرئيس جورج بوش وولى العهد السعودى الأمير عبدالله بن عبدالعزيز.

ومن المتوقع أن يطلب بوش من ضيفه رفع  إنتاج السعودية من النفط لمستويات جديدة لتهدئة الأسواق العالمية وخفض أسعار الوقود داخل الولايات المتحدة.

فقد قال بوش في مقابلة مع قناة (سي إن بي سي) إنه لا يملك "عصا سحرية" لتخفيض أسعار النفط، لكنه أضاف أنه سيطلب من أصدقاء الولايات المتحدة -في إشارة إلى السعودية- لزيادة إنتاج النفط.

وردا على سؤال إذا كانت السعودية تنتج بكامل طاقتها رد بوش بأنها لم تصل بعد إلى ذلك.

وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي قد قال يوم الخميس في تصريحات له إن بلاده تحاول الاستجابة لأي مطالب من المنتجين بزيادة الإنتاج، مشيرا إلى أنه لا يتم رفض أي طلبات في هذا الصدد.

وقفزت أسعار النفط الجمعة متخطية 55 دولارا للبرميل وسط مخاوف من تقلص إمدادات البنزين الأميركية قبل موسم الصيف، وذلك بسبب استمرار الطلب القوي ومشكلات في بعض المصافي في الولايات المتحدة حسب محللين.

كما يتوقع أن تشمل المحادثات بحث تطورات مسألة انضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية ودعم واشنطن لهذه العضوية.





المصدر : وكالات