العراق يستأنف تصدير النفط عبر تركيا

الهجمات على خط نفط الشمال منعت العراق من الاستفادة من تصدير النفط عبر تركيا (الفرنسية)
استأنف العراق تصدير النفط إلى مرفأ جيهان التركي على البحر الأبيض المتوسط بعد توقف متواصل منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر هجمات متكررة على خطوط ضخ النفط من حقول كركوك في شمال البلاد.
 
وقال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد الثلاثاء إن شركة تسويق النفط العراقي (سومو) التابعة للحكومة استأنفت تصدير 350 ألف برميل يوميا من كركوك التي تبعد 255 كلم شمال بغداد عبر خط الشمال.
 
وقال مسؤول آخر بوزارة النفط إنه منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي -وبشكل غير معلن- تم تصدير حوالي 600 ألف برميل لتخزينها في تركيا.
 
ولا تستطيع قوة حماية المنشآت النفطية التي تضم نحو 1500 عنصر وقف الهجمات التي تتعرض لها باستمرار البنية التحتية النفطية بالقرب من كركوك.
 
وتتكرر عمليات التخريب في المنشآت النفطية في شمال العراق، ما يعرقل عمليات التصدير التي تتم بواسطة أنبوب الشمال الذي ينتهي في مصب جيهان التركي على البحر  المتوسط.
 
واستنادا إلى الحكومة العراقية فإن هذه الاعتداءات تسببت في خسائر مادية تراوحت بين سبعة وثمانية مليارات دولار بين إعادة إصلاح المنشآت وتصدير النفط.
 
وأشارت إدارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة الأميركية في تقريرها الشهري أوائل الشهر الجاري، إلى أن متوسط إنتاج العراق بلغ 1.9 مليون برميل يوميا الشهر الماضي دون تغيير عن الشهر السابق.
 
وكان العراق يصدر من الشمال ما يصل إلى 800 ألف برميل قبل الغزو الذي قادته واشنطن في مارس/آذار 2003، لكنه يصدر حاليا حوالي 1.5 مليون برميل يوميا من الخام من منافذه الجنوبية.
المصدر : وكالات