بوتين يؤيد اختصار الإطار الزمني للتحقيق في عمليات الخصخصة

بوتين يأمل في إعادة الهدوء إلى قطاع الأعمال (الفرنسية)
قال الرئيس الروسي إنه يؤيد اقتراحا بعدم التحقيق في عمليات الخصخصة التي مضى عليها أكثر من ثلاث سنوات.
 
وأضاف فلاديمير بوتين أنه من الممكن مساندة فكرة اختصار الإطار الزمني للتحقيق في عمليات الخصخصة من عشر إلى ثلاث سنوات, معربا عن أمله في أن ينجح ذلك بإعادة الهدوء إلى قطاع الأعمال.
 
جاءت  تصريحات بوتين خلال اجتماع مع كبار رجال الأعمال الروس الذين حقق كثير منهم ثروات طائلة نتيجة عمليات خصخصة تمت خلال التسعينيات، ويقول البعض إنها افتقرت للشفافية.
 
ورغم عمليات الخصخصة تتجه الحكومة إلى الاحتفاظ بالقطاعات ذات الأهمية الإستراتيجية. وقالت وزارة الموارد الطبيعية الشهر الماضي إنه سيتم منع الشركات الأجنبية من عروضها في المزادات الكبيرة الخاصة بالتنقيب عن الثروات الطبيعية عام 2005.
 
وقال البيان الذي أعلنه وزير الموارد الطبيعية توري تروتنيف إن الشركات التي يمثل رأس المال الروسي أكثر من 51% من أسهمها، هي الوحيدة التي سوف يسمح لها بتقديم عروضها لاستغلال النفط والغاز بالحقول الواقعة في جزيرة سخالين وبحر بارنتس وحقول رومان تريبس وأناتولي تيتوف بالمنطقة القطبية الروسية.
 
كما ستمنع الشركات الأجنبية من المزادات الخاصة بالتنقيب عن الذهب بمنطقة سوخوي لوغ ومناجم النحاس شرق سيبيريا المعروفة باسم يودوكان.
من ناحية أخرى قالت وزارة الاقتصاد في بيان اليوم إن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام الحالي، من المتوقع أن يتراجع إلى 5.2% من 7.3% في الفترة نفسها من عام 2004.
 
وتوقعت الوزارة أيضا أن تتراوح نسبة التضخم في الربع الأول بين 4.8% و4.9% ارتفاعا من 3.5% العام الماضي.
المصدر : الجزيرة + وكالات