خبراء يستبعدون تأثير تفجير قطر على اقتصادها

بورصة قطر لم تتأثر بالتفجير
أكد خبراء قطريون أن تفجير السيارة المفخخة مساء السبت في العاصمة القطرية الدوحة الذي أوقع قتيلا بريطانيا لن يكون له تأثير يذكر على اقتصاد بلادهم.
 
وقال مدير سوق الدوحة للأوراق المالية سيف المنصوري إن التراجع الطفيف الذي شهده مؤشر بورصة قطر عقب الهجوم يعد أقل بكثير مما سجل في بعض الأيام الأخرى، معتبرا بذلك أنه لم يكن لهذا العمل أي تأثير.
 
واستبعد رئيس الغرفة التجارية في قطر محمد خالد المانع حدوث أثر كبير على الاقتصاد القطري، منوها إلى أن أسعار البورصة ظلت في مستويات عادية، وإلى ارتفاع أسهم بعض الشركات.
 
وأكد المانع أن هذا التفجير لا يعني أن قطر ليست مكانا آمنا للمستثمرين، مشيرا إلى أن لدى قطر استثمارات ضخمة لا يمكن أن تتأثر باعتداء وحيد.
 
وقال الخبير المالي بشير الكحلوت إنه لا يوجد حاليا أي مؤشر على أن الهجوم كانت له انعكاسات اقتصادية سلبية مشيرا إلى أنه حادث غريب على قطر ولن يتكرر على حد تعبيره.
 
وأضاف الكحلوت أن الحادث لن يؤثر على المشاريع العملاقة التي يجرى تنفيذها أو على تدفق المليارات المقررة بغية الاستثمار خلال الآونة المقبلة.
 
يشار إلى أن الحادث روع سكان قطر التي تسعى إلى أن تصبح أول مصدر عالمي للغاز الطبيعي المسال بفضل احتياطها الهائل من الغاز والذي يضعها في المرتبة الثالثة عالميا.
 
وكانت الدوحة قد أعلنت قبل شهرين مشاريع استثمارات بقيمة 108 مليارات دولار لخمس سنوات منها 50 مليار دولار لمشاريع البنية التحتية والباقي لصناعة الغاز الطبيعي المسال.
 
وأبرمت قطر -التي تؤوي المقر المتقدم للقيادة المركزية للجيش الأميركي- العديد من العقود بمليارات الدولارات مع شركات أجنبية كبرى لتطوير صناعة الغاز المسال فيها.
المصدر : الفرنسية