روسيا تعطي الأولوية لإمداد الصين بالنفط

قال رئيس الوزراء الصيني وين جيابو إن روسيا سوف تعطي الأولوية لإمداد بلاده بالنفط من خلال أنبوب سيبيريا الذي تزمع موسكو إنشاءه, بينما يسعى الجانبان لتطوير التعاون في مجال الطاقة.
 
ويبدو أن وين أراد من خلال تصريحاته هذه اليوم التأكيد على خيار الصين فيما تحاول اليابان إقناع موسكو بمد خط النفط من سيبيريا إلى اليابان عبر المحيط الهادي متجنبا المرور بالصين. لكن روسيا كانت وافقت في الآونة الأخيرة على مد فرع للخط الرئيسي إلى الصين لضخ النفط إلى منطقة الشمال الشرقي.
 
وأكد وين أن الحكومة الروسية والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافقا على إعطاء الأولوية للصين بالنسبة لهذا الخط الذي من المتوقع أن ينقل بالتوازي معه الغاز الروسي.
 
ومن المتوقع أن يكتمل إنشاء الخط عام 2010 وأن تصل تكلفته إلى 10.75 مليارات دولار وأن تصل طاقته إلى 1.6 مليون برميل يوميا.
 
وتتطلع بكين إلى روسيا لمواجهة احتياجاتها المتنامية من الطاقة اللازمة لدفع عملية النمو الاقتصادي في البلاد.
 
وأشار وين إلى أن موضوع الطاقة سيكون أحد الموضوعات الرئيسية التي سيبحثها مع نظيره الروسي ميخائيل فرادكوف عندما يلتقيه نهاية العام الحالي.
 
وقال وين إن بلاده تنوي استيراد 10 ملايين طن من النفط الروسي العام الحالي عن طريق السكك الحديدية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 15 مليون طن العام القادم.
 
يشار إلى أن واردات الصين من النفط الخام زادت  بنسبة 35% العام الماضي لتصل إلى 120 مليون طن.


المصدر : أسوشيتد برس