مصرف يو بي إس السويسري يربح 6.5 مليارات دولار

تامر أبو العينين
أعلن مصرف يو بي إس أكبر البنوك السويسرية تحقيق أرباح صافية بلغت ثمانية مليارات فرنك سويسري (6.5 مليارات دولار) العام الماضي متجاوزا توقعات المحللين في مقارنة مع أرباح عام 2003، وبهذه النتيجة يحتل البنك مرتبة الصدارة في الساحة المالية السويسرية متفوقا على منافسه التقليدي "كريدي سويس".

ويعود تحقيق هذه الأرقام القياسية إلى نجاح البنك في زيادة الثروات التي يديرها بنسبة 29% مقارنة مع عام 2003، إذ تمكن خبراء إدارة الثروات في البنك من إضافة 88 مليار فرنك (71.8 مليار دولار) جديدة لاستثمارها في العديد من المجالات حيث وصل إجمالي مبالغ الثروات الخاصة التي يديرها البنك إلى 2250 مليار فرنك (1837 مليار دولار).

وارتفعت أسعار أسهم البنك في أسواق المال العام الماضي بنسبه 37% مما يعكس ثقة المستثمرين والمتعاملين في الحقائب المالية في أنشطة البنك.

وأفاد بيان البنك الصادر اليوم الثلاثاء بأن 52% من تلك الأرباح يعود إلى الخدمات المالية والمصرفية التي يقدمها سواء من التعامل المباشر مع العملاء والمستثمرين أو كوسيط بين كبار المؤسسات المصرفية على مستوى العالم.

وعلى عكس أغلب المؤسسات السويسرية والدولية لم يلجأ إلى تخفيض عدد العاملين فيه لتوفير النفقات وتسجيل معدلات أكبر في الأرباح، إذ يبلغ عدد الموظفين فيه حاليا 67424 موظفا منتشرين في 50 دولة.

"
خبراء إدارة الثروات في يو بي إس ينجحون في إضافة 71.8 مليار دولار جديدة لاستثمارها في العديد من المجالات
"
وترفع هذه النتائج المالية أرباح المساهمين في البنك بنسبة 15% العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه، مما سيزيد من الإقبال على أسهمه والتي من المحتمل أن تواصل ارتفاعها على مدار السنة.

ويتوقع المحللون الاقتصاديون أن تساعد هذه الأرباح العالية على دخول البنك في أنشطة استثمارية واسعة متمتعا بأرضية مالية صلبة ومجموعة كبيرة من المشروعات يمكن أن تكون ضمن حقائب مختلفة، ليستفيد من الأرباح الكبيرة في مجال لتمويل مجالات قد تحتاج استثمارات أكبر.

ومن الواضح أن تركيزه على إدارة الثروات الخاصة، سيكون له نصيب الأسد في اهتمامات البنك في السنة الحالية، مستفيدا مثل غيره من البنوك السويسرية من سرية الحسابات المصرفية، التي تستقطب أصحاب الثروات من جميع أنحاء العالم.

ويعتزم البنك إنشاء شركة متخصصة في إدارة الأعمال وتخطيط المشروعات، لاسيما في مجال الإعمار والبناء والتشييد، والبنية التحتية والخدمات العقارية، وتركز على "إدارة تسهيل الخدمات" وتبدأ نشاطها اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني عام 2006.

ويشار إلى أن بنك يو بي إس قد ظهر في عام 1998 نتيجة اندماج بنكي "إس بي جي" و "إس بي في" في أكبر عملية اندماج لبنكين في تاريخ سويسرا.
_________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : غير معروف