عـاجـل: رئاسة الوزراء الإسرائيلية: مستعدون للتحرك لاستعادة جثامين الجنود والمفقودين المحتجزين لدى حماس في غزة

أفريقيا تدعو لحل مشكلة الاختلال الزارعي العالمي

  واد (يمين) يؤكد أن التحدي الحقيقي هو التباين في تقاسم الزراعة العالمية (الفرنسية)
دعا القادة الأفارقة بالعاصمة السنغالية داكار إلى معالجة مشكلة سوء توزيع الزراعة بين الدول الغنية والفقيرة, وخصوا بالذكر تقديم الدول المتقدمة مساعدات مالية لمزارعي القطن في بلدانهم ما يؤثر سلبا على مزارعي الدول الفقيرة.

وقال الرئيس السنغالي عبد الله واد الذي استضافت بلاده اجتماعا ضم رؤساء ووزراء زراعة 37 دولة أفريقية وصف "بدافوس أفريقيا" إن وجود تباين في الزراعة العالمية يعد "أهم التحديات الرئيسية التي تواجه أفريقيا".
 
ويؤكد المزارعون في غرب أفريقيا أن المساعدات المالية في البلدان الغنية لزراعة القطن وبالذات الولايات المتحدة أدت إلى فقدان المزارعين لأعمالهم وتسببت في وجود أعباء مضاعفة، خصوصا مع هبوط الأسعار الدولية وضعف مستوى الدولار.
 
وكان الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا الذي تقدم بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية بشأن المساعدات المالية الأميركية للقطن، قد خاطب المجتمعين عبر شاشة التلفزيون في هذا الشأن.

كما حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك بدوره في نهاية زيارته للسنغال على إيجاد حل لمواجهة مشكلة المساعدات المالية بين أفريقيا والمنتجين الكبار.

وأضاف أن سياسة أوروبا الزراعية لا تقف ضد تطوير الزراعة، مؤكدا أن "الاتهامات بشأن سياسة الإغراق التجاري وإغلاق الأسواق الأوروبية لا أساس لها من الصحة".
المصدر : رويترز