تونس تسجل رقما قياسيا في عدد السياح العام الماضي

سجلت تونس رقما قياسيا في عدد السياح القادمين للبلاد خلال العام الماضي وسط توقعات بتحقيق زيادة في إيرادات قطاع السياحة بنسبة لا تقل عن 10% العام الحالي.

وأكد وزير السياحة التونسي تيجاني حداد وجود مؤشرات قوية تدل على توجه صناعة السياحة في تونس لتحقيق انتعاش قوي بعد حالة الركود التي مرت بها عامي 2002 و2003، مشيرا إلى أن من المؤشرات معدلات إشغال الطائرات للعام الجاري وتسجيل شركات سياحية في السوق.

وأوضح ارتفاع عدد السياح خلال العام 2004 إذ وصل ستة ملايين محققا أعلى مستوياته خلال 45 عاما أي منذ بدء البلاد تطوير السياحة مقارنة مع 5.3 ملايين سائح في العام 2003.

وارتفعت إيرادات قطاع السياحة إلى 1.8 مليار دولار (2.2 مليار دينار تونسي) في العام الماضي.

وأشار حداد إلى توقع تونس تحقيق زيادة في عدد السياح بنسبة تتراوح بين 10 و20% في العام الحالي مقارنة بأرقام العام الماضي، بينما تسرع البلاد تنفيذ خطة تنويع لزيادة دخل السياحة وأرباحها لإضافة نوعية جديدة أكثر ثراء من السياح عمن يصفهم الخبراء بالمستهلكين التقليديين الذين لا ينفقون إلا مبالغ قليلة.

وقال حداد إن إستراتيجية التنمية تركز على التنوع في المنتجات السياحية والأسواق، مشيرا إلى العمل على إضافة منتجات الذهب والخدمات الطبية والمؤتمرات والثقافة والرياضة سعيا لزيادة الجاذبية السياحية مؤكدة منافسة بلاده من الناحية السياحية.

وتوقع أن تأتي الزيادة في عدد السياح من الاتحاد الأوروبي بعد انضمام دول جديدة إليه ومن كندا والصين التي يقدر قضاء 100 مليون صيني عطلاتهم خارج بلادهم بحلول العام 2020.

وأبدى حداد استعداد الحكومة التونسية لمساعدة مالية لأصحاب الفنادق الذين يجددون فنادقهم ومنشآتهم التي تم بناؤها في الستينات والسبعينات من القرن الماضي.

المصدر : رويترز