بريطانيا والصين تتعهدان بمواجهة التحديات الاقتصادية العالمية

براون يؤكد الفرص الكبيرة للشركات البريطانية في الصين (الفرنسية)
شدد وزير المالية البريطاني غوردن براون على أهمية العمل الجماعي بين الصين ومجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى لمعالجة التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي.

وتعهدت لندن وبكين خلال زيارة براون للعاصمة الصينية عبر بيان مشترك بمواجهة مجموعتي السبع والعشرين تحديات العولمة الاقتصادية وجعل صندوقي النقد والبنك الدوليين أكثر استقرارا.

واعتبر براون أن لجوء الدول الصناعية الكبرى إلى سياسات تجارية حمائية مثل فرض رسوم جمركية عقابية على السلع الصينية لن يكون مجديا.

وتعرضت بكين لضغوط من مجموعة الدول السبع خلال اجتماعها بلندن في وقت سابق من الشهر الجاري لتهدئة عملتها مقابل الدولار، لكنها لم تحدد موعدا لاتخاذ إجراءات تجعل عملتها أكثر مرونة أمام الدولار رغم الشكاوى من أن هذا الوضع الذي يحافظ على العملة الصينية يشكل عاملا صعبا لصادرات الدول الأخرى.

وأكد براون على أهمية الدور الذي تلعبه الصين في تحقيق التوازن الاقتصادي العالمي.

ورأى الوزير البريطاني أن على بلاده التي ترأس مجموعة السبع العام الحالي والصين التي ترأس مجموعة العشرين الاتفاق على أجندة مشتركة بشأن التحديات العالمية في المجالات الاقتصادية لمواجهة التحديات والتغيرات الاقتصادية بالمرحلة المقبلة.

وعبر عن اعتقاده بأنه بينما يرى الآخرون بكين والعولمة مصدرا يهددهم فإنه يعتقد أن نمو الصين والمرحلة الجديدة من العولمة لا يشكلان تهديدا بل فرصة يجب الاستفادة منها.

وأوضح أن الصين تمثل فرصا لكونها سوقا ضخما مليئا بالفرص للشركات البريطانية مع وجود سوق ديناميكية يمكن الاستفادة منها.

المصدر : وكالات