استهلاك الصين من النفط يتضاعف عام 2010

قالت بكين اليوم إن استهلاك البلاد من النفط سيرتفع بشكل كبير عام 2010 ليصل إلى ما بين 350 و380 مليون طن.

وقال مدير معهد البحوث باللجنة الوطنية للإصلاح غاو شنسيان إن بلاده سوف تحتاج إلى استيراد ما بين 180 و200 مليون طن أو ربما أكثر من 50% من استهلاكها خلال الخمسة أعوام القادمة، إن هي رغبت في استمرار مصانعها بنفس الطاقة الإنتاجية التي دفعت الاقتصاد الصيني للنمو العام الماضي بنسبة 9.5%.

وتعتبر الصين المستهلك الثاني للنفط بعد الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يصل حجم استهلاكها العام الحالي إلى 320 مليون طن بزيادة قدرها 12% عن العام الماضي عندما سجل استهلاكها 288 مليونا.

وقد أصبحت بكين مستوردا للنفط قبل 10 أعوام, وبإيعاز من الحكومة اتجهت شركات النفط الصينية إلى الخارج لتنويع شراكاتها مع نظيراتها في العالم.

وطبقا لإحصائيات رسمية, زاد استيراد الصين العام الماضي من النفط بنسبة 34.8% ليصل إلى 120 مليون طن بسبب زيادة الطلب.

أما عام 2003 فقد وصلت وارداتها إلى 91 مليون طن بزيادة 31.29% عن عام 2002.

المصدر : الفرنسية