عـاجـل: زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن يدعو النواب إلى رفض اتفاق بريكست

رحل الحريري وبقيت أزمة لبنان الاقتصادية

رحيل مهندس إعمار لبنان يلقي بظلاله على الاقتصاد اللبناني  (الفرنسية)

ترك اغتيال مهندس إعادة إعمار لبنان ورئيس وزرائها السابق رفيق الحريري بلدا يتخبط في أزمة اقتصادية خطرة ويتمتع باحتياطي كبير من العملات الصعبة لكنه يرزح تحت دين هائل.
 
ويقدر احتياطي لبنان من العملات الصعبة بأكثر من 10 مليارات دولار ويتوقع أن يتمكن مصرف لبنان المركزي على المدى القصير من التصدي للضغوط على العملة الوطنية  اللبنانية.
وعندما تسلم الحريري رئاسة الحكومة واجه بلدا يرزح تحت ديون خارجية بلغت 24 مليار دولار, وهو ما يفوق ثمانية أضعاف إجمالي الناتج القومي للبنان عام 1990 مع معدل تضخم تجاوز 120%.

وبغض النظر عن الانتقادات التي واجهت الحريري خلال عهده إزاء تعهده بخفض الدين الخارجي بالإضافة إلى تأخر عملية الإصلاح الاقتصادي, فإنه ساهم في إعادة إعمار وسط بيروت التجاري ليجعل منه قبلة اقتصادية للمستثمرين الأجانب في إطار سعيه للنهوض بلبنان لمواجهة التحديات.
وأعرب رجال أعمال لبنانيون عن خشيتهم من انعكاسات اغتيال الحريري على مستقبل لبنان الاقتصادي وعلى وضع الليرة اللبنانية في المدى المتوسط. وقال أحدهم يجب انتظار ما سيحدث في الأيام القادمة.
 
وأثارت استقالة رفيق الحريري من رئاسة الحكومة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بداية ذعر في الأسواق مما اضطر مصرف لبنان المركزي إلى ضخ مئات ملايين الدولارات لدعم الليرة اللبنانية, لكن سرعان ما استعادت الأسواق هدوءها بعد ذلك.

وستشكل إعادة فتح المصارف يوم الجمعة المقبل أول اختيار لمتانة الليرة اللبنانية بعد مرور أيام الحداد الرسمي الثلاثة وإغلاق المؤسسات الرسمية والخاصة.

ومن شأن هذه المهلة أن تعطي السلطات النقدية الوقت الكافي لاتخاذ الإجراءات الهادفة للتصدي للضغوط التي ستمارس على العملة اللبنانية.

وتشهد العملة اللبنانية المرتبطة بالدولار (يبلغ سعر الدولار 1515 ليرة) استقرارا منذ 12 عاما.

وقد شهد الوضع المالي تحسنا واضحا منذ حصل رفيق الحريري قبل ثلاث سنوات بفضل دعم الرئيس الفرنسي جاك شيراك, على مساعدة قدرها 2.5 مليار دولار من فرنسا والمملكة العربية السعودية والكويت خصوصا في إطار مؤتمر "باريس 2".

وقال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة مؤخرا إن المصرف المركزي أعاد لبنان على الساحة الدولية وأعاد الثقة بعملته.


المصدر : الجزيرة + وكالات