بوش يطلب 82 مليار دولار للعراق وأفغانستان

300 مليار دولار حجم الإنفاق العسكري الأميركي بالعراق وأفغانستان (الفرنسية)
طلب الرئيس الأميركي جورج بوش من الكونغرس اعتمادا إضافيا في الميزانية بقيمة 81.9 مليار دولار سيخصص القسم الأكبر منه لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان.
 
وقال بوش في بيان بثه البيت الأبيض إن "هذا الطلب هو بمثابة طلب عاجل وضروري، أطلب من الكونغرس أن يرسل لي سريعا مشروع القانون في هذا الخصوص كي أوقعه".
 
وتعتزم الإدارة الأميركية استخدام الأموال الإضافية المخصص أغلبها للعراق في الإسراع بتدريب القوات العراقية حتى تتولى المسؤولية الأمنية.
 
وبالإضافة إلى المبالغ التي ستخصص للعمليات العسكرية في العراق وأفغانستان سيتضمن الاعتماد الإضافي 150 مليون دولار لباكستان و200 مليون دولار للفلسطينيين، و300 مليون دولار للأمن والمساعدة الاقتصادية للأردن.
 
ويشمل أيضا 600 مليون دولار لمساعدة الدول الآسيوية المتضررة من كارثة موجات المد في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي لترتفع مساهمة الولايات المتحدة في دعمها إلى 950 مليون دولار.
 
وسيخصص القسم الأكبر من الميزانية (7.4 مليارات دولار) لتسريع عملية تأهيل قوات الأمن في أفغانستان والعراق الذي اعتبره بوش شرطا لسحب الجنود الأميركيين الـ140 ألفا المنتشرين في العراق.
 
ويتضمن الاعتماد الإضافي في الميزانية أيضا مبلغ 717 مليون دولار للسفارة الأميركية في العراق وللمصاريف الأمنية في هذا البلد من بينها 658 مليون دولار لبناء مجمع جديد للدبلوماسيين التابعين للسفارة الأميركية في العراق.
وينص أيضا على تقديم مساعدة بقيمة 400 مليون دولار للدول التي ساعدت عسكريا الأميركيين في العراق وأفغانستان و242.4 مليون دولار لمساعدة السودان على تطبيق بنود اتفاق السلام الموقع في يناير/ كانون الثاني الماضي و60 مليون دولار للرئيس الأوكراني الجديد فيكتور يوتشينكو.
 
ومن المتوقع أن يوافق أعضاء الكونغرس على الطلب رغم المخاوف من العجز في الميزانية الاتحادية الذي بلغ مستوى قياسيا قدره 417 مليار دولار عام 2005.
 
وسيرفع هذا الطلب حجم الإنفاق على العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان إلى ما يقرب من 300 مليار دولار منها 105 مليارات دولار في السنة المالية 2005 وحدها وهو ما يمثل رقما قياسيا.
المصدر : وكالات