أسعار النفط ترتفع عقب تهديدات تنظيم القاعدة

صعدت أسعار النفط لأكثر من 60 دولارا للبرميل عقب قلق المستثمرين من دعوة تنظيم القاعدة إلى ضرب مواقع نفطية في الدول الإسلامية التي تضخ 20% من الإنتاج العالمي.

ولكن الأسعار ارتفعت فعلا جراء توقعات بتراجع مخزونات وقود التدفئة في شمال شرق الولايات المتحدة الذي يعد أكبر منطقة مستهلكة لهذا الوقود في العالم وسط موجة باردة.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود يناير/كانون الثاني المقبل 43 سنتا إلى 60.37 دولارا للبرميل بعد صعوده ثلاثة سنتات أمس مسجلا خامس زيادة على التوالي.

كما صعد مزيج برنت خام القياس الأوروبي 54 سنتا إلى 58.15 دولارا للبرميل.

ودعا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في موقع على الإنترنت "المجاهدين" إلى تركيز حملاتهم على مواقع نفطية في دول إسلامية اتهمها بأنها تسرق النفط ليذهب إلى "أعداء الإسلام".

ويأتي بث شريط تنظيم القاعدة قبل اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المقرر الاثنين المقبل في الكويت والذي سيبحث السياسات الإنتاجية للمنظمة.

من جهتها أعلنت الأمانة العامة لأوبك استمرار ارتفاع سعر سلة خامات المنظمة حيث بلغ أمس 52.85 دولارا للبرميل مرتفعا 13 سنتا عن اليوم السابق.

قطر تخفض أسعارها
وفي السياق أيضا أفادت مصادر تجارية في سنغافورة أن قطر خفضت سعر البيع الرسمي بأثر رجعي لنفطها الخام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مسايرة لما فعلته عمان وأبو ظبي بعد تراجع الطلب الآسيوي بسبب هبوط هوامش ربح المصافي.

وأوضحت أن قطر عضو أوبك، خفضت سعر خامها البري ثلاثة دولارات للبرميل عن مستوياته في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 54.60 دولارا للبرميل وخفضت سعر الخام البحري 2.5 دولار إلى 52 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات