إيران تعتزم بناء محطة كهرباء نووية ثانية

المفاعل النووي الإيراني في بوشهر (الفرنسية) 
تعتزم إيران بناء محطة كهرباء نووية ثانية في إقليم خوزستان جنوب غرب البلاد.
 
وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية فارس بأن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي ترأس اجتماعا لمجلس الوزراء يوم أمس الأحد أعطى إشارة البدء للحكومة بإجراء دراسات الجدوى لبناء محطة كهرباء نووية في الإقليم.
 
يذكر أن محطة الكهرباء النووية الإيرانية الأولى هي مشروع مشترك مع روسيا وتوجد في ميناء بوشهر المطل على الخليج في جنوب إيران ولكن لم يتم تشغيلها بعد.
 
وتقرر أن يقوم خبراء إيرانيون بتشغيل محطة الكهرباء النووية الجديدة في خوزستان وذلك بخلاف محطة بوشهر.
وكان إنشاء محطة بوشهر قد بدأ في عام 1974 بموجب عقد قيمته 7.8 مليارات مارك ألماني مع شركة كرافت فيرك أونيون الألمانية للطاقة التابعة لشركة سيمينس. وخلال الثورة الإيرانية عامي 1979و1980 كان مقررا أن يكون المقاولون الألمان قد انتهوا من تشييد نسبة 80% من الوحدة الأولى و60% من الوحدة الثانية للمحطة.
 
غير أنه خلال الحرب ضد العراق التي استمرت خلال الفترة ما بين عامي 1980 و1988 دمرت الطائرات العراقية المحطة بصورة فعلية، مما أجبر الجانب الألماني على التخلي عن المشروع في نهاية المطاف في عام 1991.
 
ووافق الروس في يناير/كانون الأول عام 1995 على استكمال إنشاء محطة بوشهر للطاقة النووية غير أن استكمال بناء الوحدة الأولى من المحطة التي تبلغ قدرتها ألف ميغاوات تأجل مرات عدة ومن المقرر الآن أن يستكمل في العام المقبل.
 
وتخطط إيران لزيادة قدرتها من الطاقة النووية إلى سبعة آلاف ميغاوات خلال السنوات العشر المقبلة.
المصدر : الألمانية