البرلمان الكويتي يسحب مناقشة مشروع الحقول النفطية

نواب المعارضة يخشون من أن تقع الموارد النفطية في يد شركات أجنبية (الفرنسية-أرشيف)
قرر مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي اليوم الاثنين سحب مشروع تطوير الحقول النفطية الضخم الذي تقدر قيمة استثماراته بـ 8.5 مليارات دولار, ورفض طلبا حكوميا بتحديد الثالث والعشرين من الشهر المقبل لمناقشة المشروع مجددا.
 
كما قرر البرلمان إعادة المشروع المثير للجدل مجددا إلى اللجنة المالية والاقتصادية بالمجلس لمعاودة النظر فيه.
 
وكان وزير الطاقة أحمد الفهد الصباح دعا الأربعاء النواب إلى عدم تسييس المناقشات حول هذا المشروع الذي لا يزال موضع مناقشة منذ 13 عاما ويشمل تطوير أربعة حقول نفطية شمال البلاد عند الحدود العراقية, بحيث يزيد إنتاجها من 530 ألفا إلى 900 ألف برميل يوميا.
 
وجاءت دعوة الصباح إثر إعراب 20 نائبا عن مخاوفهم من أن تقع الموارد النفطية في يد شركات أجنبية وخصوصا بريطانية وأميركية. ويطلب النواب الذين يعارضون المشروع من البرلمان أن يتخذ موقفا من كل عقد يتم الاتفاق عليه مع المستثمرين الأجانب في إطار هذا المشروع.
 
وأشار هؤلاء النواب الثلاثاء إلى أن مشروع القانون الذي وافقت عليه اللجنة البرلمانية للشؤون الاقتصادية في يونيو/حزيران, لم يحظ بضمانات دستورية كافية للحفاظ على ثروات البلاد الطبيعية.
 
ويتيح مشروع القانون للحكومة أن توقع عقودا مع شركات أجنبية من دون موافقة النواب.
المصدر : وكالات