أوبك وروسيا تسعيان إلى سياسة مشتركة بشأن الطاقة

الصباح أعرب عن أمله بأن تلعب موسكو دورا بين أوبك والدول الصناعية الكبرى (الفرنسية)
اتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا على تعزيز تعاونهما إزاء السوق النفطية العالمية والعمل على صياغة سياسة مشتركة بشأن الطاقة.  

جاء ذلك بعد لقاء جمع بين رئيس (أوبك) أحمد الفهد الصباح وعدد من المسؤولين الروس بينهم وزير الخارجية سيرغي لافروف والطاقة والصناعة فيكتور خريستينكو بالعاصمة الروسية موسكو تمت خلاله مناقشة مستويات إنتاج وأسعار النفط.

كما اتفق الجانبان في بيان صدر عنهما على عقد مباحثات دورية على المستوى الوزاري إلى جانب مناقشة مجالات التعاون المتعلقة بتبادل الخبرات والاستثمار في مجالات البحث والتطوير في قطاع التكرير النفطي.

وأضاف البيان أن للجانبين مصلحة في التعاون على صعيد سياسة الطاقة, إضافة إلى الاستثمارات في مجال التنقيب عن النفط وإنتاجه وتكريره.

وقال رئيس أوبك إن المباحثات إيجابية وتبعث على الارتياح وتعزز القناعة بإمكانية أن تلعب روسيا دورا إيجابيا -بصفتها دولة منتجة للنفط- في العلاقات بين أوبك ومجموعة الدول الصناعية الكبرى التي ستترأسها موسكو مع بداية العام المقبل.

ومن جهته أوضح وزير الطاقة والصناعة الروسي أن بلاده على قناعة بضرورة توسيع سبل  التعاون مع أوبك والانتقال بها إلى مراحل متطورة، ودعا إلى ضرورة ألا ينحصر حوار الطاقة بين الدول المنتجة للنفط فقط بل ويتطور بين الدول المنتجة والمستهلكة.

وكانت بعثة من أوبك برئاسة الصباح قد وصلت إلى موسكو في وقت سابق اليوم لإقناع روسيا -ثاني منتج ومصدر للنفط الخام في العالم- بتنسيق سياستها النفطية مع المنظمة بهدف تأمين استقرار السوق الدولية.

المصدر : وكالات