عـاجـل: ترامب: أتمنى النجاح لمن يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد أما نحن فإننا على بعد 7 آلاف ميل

الصين تعتزم إلغاء الضريبة الزراعية

البرلمان الصيني يناقش الضريبة الزراعية وحماية العمال من سوء المعاملة (رويترز-أرشيف) 
أعلن البرلمان الصيني اعتزامه العمل على إلغاء الضريبة الزراعية المطبقة في البلاد منذ فترة طويلة بينما أدت الاضطرابات الاجتماعية واتساع الفجوة بين الدخول إلى زيادة المخاوف الرسمية بشأن ركود الدخول الزراعية.

وأوضح عضو المجلس الوطني لنواب الشعب (المجلس التشريعي الصيني) ليو جيبين أنه رافق نموَّ اقتصاد البلاد تفاوت كبير في دخول المواطنين.

ونقلت وكالة "شينخوا" الصينية للأنباء عن جيبين تأكيده تزايد الفجوة بين الزراعة والصناعة وبين الريف والمدن بشكل مطرد في وقت تواصل فيه مشكلات الريف الضغط على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للصين.

وأشار إلى أن الضريبة لم تحصل سوى 1.5 مليار يوان فقط عام 2005 ممثلة 1% من إجمالي دخل الضرائب في الصين. وأوضح أن إلغاء الضريبة لن يخفض عائدات الحكومة بشكل كبير.

ويندر أن يشكك المجلس الوطني لنواب الشعب في سياسة الحزب الشيوعي إلا أن له دورا في صياغة وتنقيح القوانين.

وبدأت لجنة المجلس الدائمة أمس جلسة تستمر خمسة أيام تناقش الضريبة الزراعية إلى جانب إجراء تعديلات في القانون الجنائي الصيني وتحديد خطوات لحماية العمال من سوء المعاملة.

وكان رئيس الوزراء الصيني وين جياباو قد وعد عام 2004 بإلغاء الضريبة الزراعية تدريجيا خلال خمس سنوات.

وقد ألغى 28 إقليما من أقاليم الصين الـ31 هذه الضريبة، ويسري إلغاؤها على المستوى القومي اعتبارا من العام المقبل.

وتتعرض هذه الضريبة التي فرضت عام 1958 لانتقادات منذ فترة طويلة من قبل المزارعين وخبراء الزراعة، حيث يعتبرونها عبئا غير عادل لأنه يجب على المزارعين تسديدها بغض النظر عن ضعف دخلهم أو حتى عن ما إذا زرعوا محاصيل أم لا.

من جهتها دعت منظمة الصحة العالمية الصين إلى تغيير ممارستها الزراعية كوسيلة طويلة الأجل للحيلولة دون انتشار مرض إنفلونزا الطيور القاتل.

المصدر : وكالات