شركة نرويجية تكتشف نفطا شمال العراق

قالت مجموعة دي أن أو النرويجية للنفط إنها اكتشفت نفطا في بئر بالمنطقة الكردية شمال العراق.
 
وأضافت أنها عثرت في البئر توكي رقم واحد التي حفرت في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على مكمن على عمق 350 مترا، وأن النفط يشبه الخام المكتشف في مكامن مشابهة بشمال العراق.
 
وأوضحت الشركة أنها تخطط لمواصلة الحفر في المكمن الذي قد يبلغ سمكه 800 متر وفقا للمؤشرات الأولية.
 
وتتولى الشركة النرويجية إدارة اتفاق اقتسام الإنتاج في الامتياز بحصة تبلغ 40%. ولم تذكر تفاصيل عن الحصص الأخرى.
 
وقال وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم مؤخرا إن إنتاج العراق قد يقفز إلى مستوياته قبل الحرب والبالغة 2.6 مليون برميل يوميا العام المقبل، رغم أن أعمال التخريب قلصت الإنتاج مؤخرا.
 
وهبطت صادرات النفط العراقية في نوفمبر/تشرين الثاني إلى 1.2 مليون برميل يوميا مُسجلة أدنى مستوى لها في عامين، وأبقت التفجيرات خط أنابيب الشمال مُغلقا وأعاق سوء الأحوال الجوية صادرات النفط من الجنوب.
 
ويستهلك العراق ما بين 400 و500 ألف برميل يوميا من إنتاجه النفطي محليا، كما اضطر للاعتماد على استيراد الوقود.
 
وبلغ إنتاج النفط العراقي أعلى مستوياته عند 3 ملايين برميل يوميا عام 2000 في ذروة برنامج النفط مقابل الغذاء الذي أشرفت عليه الأمم المتحدة. وكانت الصادرات تبلغ عندئذ نحو 2.2 مليون برميل يوميا.
المصدر : وكالات