صعود أسعار النفط وأوبك تسعى لتهدئة الأسواق

ارتفعت أسعار النفط خلال التعاملات الآجلة في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أكثر من دولار الجمعة وسط توقعات بتعرض شمال شرق الولايات المتحدة لموجة باردة وعقب بيانات اقتصادية عززت توقعات زيادة الطلب.

وقفز سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم يناير/ كانون الثاني المقبل 1.03 دولار إلى 59.50 دولارا للبرميل.

كما ارتفع سعر مزيج برنت بتعاملات العقود الآجلة للشهر المقبل في لندن 62 سنتا إلى 56.77 دولارا للبرميل.

وأفادت توقعات خبراء الأرصاد الجوية في وكالات حكومية وخاصة أن شمال شرق الولايات المتحدة سيتعرض لموجة شديدة البرودة نهاية الأسبوع المقبل وتستمر حتى منتصف الشهر الجاري مما يرجح زيادة الطلب على وقود التدفئة بعد تراجعه في الآونة الأخيرة لدفء الطقس بشكل غير معتاد.

أوبك والأسواق
من جهته أكد رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أحمد الفهد الصباح وزير النفط الكويتي مجددا أنه سيقترح المحافظة على مستوى إنتاج المنظمة الحالي في الاجتماع الوزاري المقبل لأوبك المقرر عقده 12 الشهر الجاري في الكويت.

وأوضح الصباح في ختام لقاء مع الاتحاد الأوروبي في فيينا أنه يريد استمرار المنظمة بضخ النفط بالقرب من طاقتها الكاملة لتهدئة الأسعار.

"
الصباح يدعو الدول المستهلكة إلى إقامة مصافي التكرير وخفض ضرائب النفط
"

ودعا الدول المستهلكة للنفط إلى القيام بدورها وإقامة مصاف جديدة وخفض الضرائب على النفط.

وحمّل مسؤولية ارتفاع أسعار النفط إلى النقص في المصافي التي تنتج البنزين وأنواع أخرى من الوقود ملقيا بجزء من المسؤولية أيضا على الأسواق التي يتم تداول عقود النفط فيها.

وكان أعضاء أوبك قرروا في اجتماعهم الأخير في فيينا المحافظة على إنتاج 28 مليون برميل يوميا مع وضع مليوني برميل إضافي يوميا تحت تصرف الأسواق.

المصدر : وكالات