سوريا تعلن عدم تطبيق تعويم محكوم لعملتها حاليا

الدردري: إعلان برنامج إصلاحي اقتصادي في العاشر من هذا الشهر (الفرنسية-أرشيف)
أكد نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية أن خطة الانتقال إلى تعويم محكوم لليرة السورية لن تطبق حاليا.

وقال عبد الله الدردري خلال زيارته إلى لندن اليوم إن عملية الانتقال إلى تعويم محكوم جزء من إستراتيجية متوسطة المدى للسنوات الخمس المقبلة.

وجاءت تصريحات الدردري توضيحا لتعليقات له أمس قال فيها إن بلاده قررت التحول إلى نظام تعويم محكوم ضمن حزمة إصلاح اقتصادي أكبر سيكشف عنها النقاب في العاشر من الشهر الجاري.

وأوضح المسؤول السوري تبني الحكومة مزيدا من المرونة حيث سمحت للبنوك العامة والخاصة بتحديد أسعار الفائدة على قروض التمويل التجاري في إطار نطاق يحدده المصرف المركزي.

وأشار إلى أن إعلان العاشر من ديسمبر/كانون الأول الحالي يشمل برنامج إصلاح اقتصادي مدته 18 شهرا يتضمن عملية إعادة توجيه كاملة للسياسة والمؤسسات النقدية موضحا أنه سيكون لدى بلاده أنشطة لسوق مفتوح.

وفي خطة لمواجهة المديونية قال الدردري إن الحكومة تخطط لتوريق الدين العام وإصدار سندات خزانة بالإضافة إلى توسعة القطاع المصرفي.

وعن الضغوط التي تتعرض لها سوريا قال الدردري إنه لا توجد دولة في العالم لا تتأثر بعقوبات أو ضغوط لكن الاقتصاد السوري أقوى من غيره وقادر على مواجهة ضغوط اقتصادية أو محاولة فرض عقوبات أو حصار اقتصادي لفترة طويلة نسبيا لامتلاكه موارد متنوعة واحتياطيات نقدية ومالية وعينية تسمح له بذلك.

وتضمن سعر صرف الليرة السورية المحدد من مصرف سوريا المركزي -ونشره البنك التجاري السوري أمس- بيع الدولار مقابل 57.69 ليرة وشراءه بـ57.50 ليرة.

المصدر : وكالات