تعثر مفاوضات منظمة التجارة بشأن الدعم الزراعي

اليوم الأخير للاجتماعات كان شاقا رغم المظاهر الاحتفالية (الفرنسية)

قبل ساعات من ختام اجتماعات منظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ, واصلت وفود الدول الأعضاء مشاوراتها للتوصل إلى اتفاق بشأن التجارة الحرة تحت ضغط المتظاهرين الرافضين للعولمة والمحتشدين قرب مقر الاجتماعات.
 
وحتى صباح اليوم الأحد, كان كبار الأعضاء في المنظمة العالمية للتجارة يجرون مفاوضات صعبة في هونغ كونغ بعدما أمضوا الليل في الإعداد لاتفاق على تحرير المبادلات التجارية.
 
وقال سفير المكسيك لدى المنظمة العالمية للتجارة فرناندو دو ماتيو لدى مغادرته الاجتماع فجرا إن هناك بعض نقاط التوافق, لكنه أشار إلى أن المناقشات مستمرة بشأن صيغة تسوية أعدها المدير العام للمنظمة العالمية للتجارة باسكال لامي.
 
ووصف السفير المكسيكي الأجواء بأنها بالغة التوتر وقال إن المشاركين "تبادلوا بعض التعابير القاسية جدا".
 
كما أشار دبلوماسيون إلى أن اتفاقا بشأن إنهاء دعم الصادرات الزراعية اصطدم بعقبة في آخر دقيقة اليوم الأحد بسبب عدم موافقة البرازيل على موعد طرح الاتحاد الأوروبي لخفض الدعم في عام 2013.
 
وخرج وزير التجارة الهندي كمال ناث من المفاوضات التي عقدت خلال الليل في هونغ كونغ قائلا إنه كان هناك إجماع كاف بشأن النقاط العالقة الرئيسية لإبقاء محادثات التجارة العالمية حية.
 
ولكن بعد ذلك بدقائق نفى الاتحاد الأوروبي التوصل لاتفاق مع دخول المحادثات يومها الأخير قائلا إن الظروف تغيرت في آخر دقيقة.
 
ويقول دبلوماسيون في هذا الصدد إنه بدون التوصل إلى اتفاق بشأن مسألة دعم الصادرات والنقاط العالقة الأخرى في هونغ كونغ فإن جولة التجارة لتحرير الأسواق العالمية قد تنهار مما يلقي بشكوك على مستقبل منظمة التجارة العالمية.
المصدر : وكالات