البنك الدولي يقر إستراتيجية إقراض مشروط للبنان

أعلن البنك الدولي إستراتيجية مساعدة جديدة للبنان تتضمن اقتراح برنامج إقراض بشروط ميسرة بقيمة تتراوح بين 100 و700 مليون دولار خلال أربع سنوات بشرط تنفيذ إصلاحات مالية واجتماعية.

وقال البنك في بيان إن مجلس المديرين التنفيذيين للبنك أكد ضرورة تحقيق النمو والحماية الاجتماعية وأهمية تطبيق إصلاحات هيكلية.

وأوضح أن الإستراتجية تضمنت برنامج إقراض بين 100 و700 مليون دولار خلال الأعوام 2006 إلى 2009 بشرط تنفيذ إصلاحات مالية عامة وإصلاحات هيكلية مع تحسين شبكة الأمان الاجتماعي وبرامج الحد من الفقر.

وأشار إلى أن الهدف من الإستراتيجية هو تحول لبنان من مرحلة إعادة الإعمار إلى مرحلة التنمية.

ووصف المدير الإقليمي في البنك الدولي جوزف سابا هذه الإستراتيجية بأنها بمثابة تصويت قوي بالثقة في لبنان حيث تعي الحكومة تحديات المرحلة المقبلة وأظهرت التزاما لمواجهتها.

ويطبق لبنان برنامج إصلاحات اقتصادية يهدف لخفض ديونه العامة التي تقدر بنحو 36 مليار دولار وتعادل 185% من الناتج المحلي الصافي.

وتشير التوقعات إلى أن نسبة النمو في لبنان ستكون صفرا عام 2006 مقابل 5% في العام الحالي نتيجة اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري وما تلاه من توترات.

وينتظر عقد مؤتمر دولي لدعم لبنان بداية العام المقبل في بيروت بمشاركة البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعدد من الدول العربية.

يشار إلى إهداء إستراتيجية المساعدة لذكرى الراحل باسل فليحان وزير الاقتصاد الأسبق الذي لقي حتفه في الانفجار مع الحريري و21 شخصا آخرين. وكان فليحان قد باشر المناقشات الأولى في هذا الإقراض.

المصدر : الفرنسية