إضراب يشل حركة النقل والمرافق في اليونان

عمال اليونان يضربون احتجاجا على قانون عمل يتضمن إصلاحات شاملة (الفرنسية)
شل إضراب عمالي حركة النقل في المدن اليونانية بعد امتناع عمال المرافق الحكومية عن الذهاب إلى أعمالهم اليوم احتجاجا على قانون للعمل يمثل مقدمة لتطبيق إصلاحات شاملة في القطاع العام.

وفي أعقاب يوم من الإضراب الذي عم أنحاء البلاد أمس، امتنع عمال الحافلات والقطارات وقطارات الأنفاق عن الذهاب إلى أعمالهم لمدة 24 ساعة أخرى حيث توقفت حركة المرور تقريبا في أثينا.

وأضرب عن العمل أيضا موظفو المؤسسات الحكومية التي ينهي القانون الجديد ضمان العمل مدى الحياة بها.

ووصف أمين نقابة الاتصالات ديميتريس أبوستولوبولوس المشاركة في الإضراب بالجيدة، موضحا أن القانون لن يمرر حتى في حالة تصويت البرلمان عليه.

من جهتها رفضت الحكومة المحافظة التعليق على المشاركة في الإضراب الذي أدى أمس إلى التأثير سلبيا على الرحلات الجوية والبحرية إلى جانب قطاعي الصناعية والمرافق العامة.

واعتبر اتحاد نقابات عمال اليونان -الذي يشكل أعضاؤه وعددهم نحو مليونين ما يقارب 50% من القوى العاملة في البلاد- الإضراب انتصارا كبيرا في الصراع من الحكومة.

وفي الوقت الذي قال فيه الاتحاد إن المشاركة بالإضراب وصلت 90% في عدد من القطاعات، ذكر مسؤولون صناعيون في شمال البلاد أن العدد يمثل قرابة 20% من العمال فقط.

وقال مسؤولين حكوميين إن الحكومة لن تتراجع عن تطبيق القانون الذي يتوقع أن يمرره البرلمان الأسبوع الحالي.

وأوضح مسؤول كبير طلب عدم الكشف عن اسمه عدم معارضة معظم عمال القطاع الخاص هذا القانون.

وأجبرت شركة طيران أولمبك على إلغاء عشرات الرحلات إلا أن معظم الرحلات الأخرى لن تتأثر كما حصل أمس.

المصدر : وكالات