واشنطن تطالب بعقد مؤتمر لمنظمة التجارة مطلع 2006

الولايات المتحدة تعتزم زيادة منح دعم صادرات الدول النامية إلى 2.7 مليار دولار (الفرنسية)
طالبت الولايات المتحدة الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية، بعقد مؤتمر جديد مطلع العام المقبل بهدف الخروج من المأزق الحالي بشأن الزراعة في مفاوضات تحرير التبادل التجاري.

واعتبر الممثل التجاري الأميركي روب بورتمان أنه من غير الجائز الاجتماع بهونغ كونغ دون تحديد موعد لعقد مؤتمر جديد لتجاوز المأزق، وإتاحة المجال أمام المتفاوضين لإنهاء عملهم قبل نهاية عام 2006.

وقال في ثاني أيام مؤتمر منظمة التجارة العالمية بهونغ كونغ إنه مع إمكانية عدم التوصل إلى ما يؤمل الوصول إليه هذا الأسبوع، فإن تحديد موعد جديد سيبقي على الضغوط التي يتم ممارستها سعيا للتوصل لاتفاق.

وحث بورتمان الشركاء التجاريين بأوروبا والمناطق الأخرى على إنهاء المأزق حول الزراعة في محادثات التجارة، بالموافقة على صيغة نهائية تفتح أسواق المنتجات الزراعية التي تلقى حماية من الحكومات.

وتوجه الولايات المتحدة والبرازيل ودول أخرى انتقادات للاتحاد الأوروبي بسبب عدم عرضه تخفيضات أكبر في التعريفات الجمركية، على واردات المنتجات الزراعية سعيا للتوصل لاتفاق جديد للتجارة العالمية.

وأدى المأزق إلى تخلي دول المنظمة عن آمال بالموافقة على خطة رئيسية لما يسمى بجولة الدوحة التجارية في اجتماع هونغ كونغ، لكنها تأمل الخروج باتفاق نهائي مع حلول نهاية عام 2006.

كما أعلنت واشنطن اعتزامها مضاعفة المنح التي تقدمها للدول النامية لدعم صادراتها إلى 2.7 مليار دولار سنويا بحلول عام 2010.

ويمثل العرض الأميركي جزءا من صفقة تجارية مقترحة لفتح أسواق الزراعة والخدمات على المستوى العالمي.

وقالت متحدثة باسم الحكومة الأميركية إن بورتمان سيعلن الزيادة المقترحة اليوم خلال الاجتماع في هونغ كونغ.

وأشارت إلى تقديم بلادها منحا قيمتها 1.34 مليار دولار دعما لصادرات الدول النامية العام الحالي، وستطلب من الكونغرس زيادة قيمتها إلى 2.7 دولار بحلول عام 2010.

المصدر : وكالات